زعماء ثلاثة أحزاب في بريطانيا يستقيلون بعد هزيمتهم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

زعماء ثلاثة أحزاب في بريطانيا يستقيلون بعد هزيمتهم

08/05/2015
أول المستقيلين من زعامة حزبه كان نايجل فاراج زعيم حزب الاستقلال في المملكة المتحدة بعد أن حصل حزبه على مقعد وحيد في البرلمان خلافا للتوقعات لقد قلت أثناء الحملة الانتخابية أنني أن لم أحصل على مقعد في البرلمان فساقدم استقالتي وأنتم في الإعلام متعودون على سياسيين يقدمون وعودا لا يوفون بها لكنني رجل يحترم كلمته لذلك فإنني سأقدم استقالتي إلى الأمانة العامة للحزب أما زعيم حزب الديمقراطيين الأحرار نيك كليغ فبرر استقالته بالنتائج الكارثية التي حققها حزبه في هذه الانتخابات على حد وصف بعض المراقبين ان النتائج كانت أكثر سوءا ورداءة مما كنت أتوقع لهذا السبب يتعين علي تحمل المسؤولية وتقديم استقالتي من زعامة الحزب أما الضحية الكبرى لنتائج هذه الانتخابات فهو زعيم حزب العمال البريطاني المعارض إد ميليباند الذي مني حزبه بخسارته أكثر من تلك التي تعرض لها في انتخابات عام ألفين وعشرة وخسر حزبه جل مقاعده في مقاطعة اسكتلندا حان الوقت ليتسلم شخص آخر زعامة الحزب لذلك فإنني وبعد انتهاء احتفالات ذكرى النصر في الحرب العالمية الثانية سأقدم استقالتي إلى الحزب ورغم نجاح ديفيد كامرون وحزب المحافظين الذي يترأسه في الحصول على نتائج بخلاف توقعات استطلاعات الرأي إلا أن محللين يؤكدون أن فترة حكمه ستكون صعبة للغاية خاصة بعد أن أصبح الحزب الوطني الأسكتلندي مهيمنا على المشهد السياسي في اسكتلندا وقد ينجلي هذا الواقع السياسي الجديد هنا في برلمان بأن يجد ديفد كامرون نفسه رهينة للجناح اليميني داخل حزبه ومن شأن ذلك أن يعرقل أي مساعي من قبله لإقرار برنامج تشريعي راديكالي حسب بعض المراقبين السياسيين ناصر البدري الجزيرة لندن