تفاقم الخسائر الاقتصادية بالأردن جراء إغلاق معابر حدودية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تفاقم الخسائر الاقتصادية بالأردن جراء إغلاق معابر حدودية

08/05/2015
لا يعلم السائق فراس الزعبي إلى أين المفر أغلقت حدود جابر نصيب بين الأردن وسوريا ثم شلت حدود الكرامة طريبيل مع العراق بينما تهديد الجوع والفقر يلوح أمام الزعبي في كل لحظة وهو الذي يجتهد لتدريس اثنين من أبنائه بالجامعة ولديه التزامات الأقساط الشهرية علاوة على ارتباط سبعة عشر من عائلته بمصير شاحنته حلت القوات العسكرية محل السائقين والتجار في هذا المعبر الحدودي بين الأردن والعراق في طريبيل وتسببت المفخخات الثلاث لتنظيم الدولة في شهر أبريل الماضي بشل هذا المنفذ في الوقت الذي يفرض به التنظيم رسوما على البضائع والشاحنات ويدفع سائق الشاحنة العراقي بين 300 دولار وستمائة حتى يمر من نقاط السيطرة باتجاه بغداد غير أن الضرر الأكبر كان في إغلاق حدود جابر نصيب إذ خسر الاقتصاد أكثر من نصف التجارة عبر سوريا وقبلها فقد ربع التجارة مع العراق أوروبا الآن مغلقة أمامنا لا يوجد هناك ممرات آمنة الأوضاع في المنطقة الإقتصاد الأردني مربوط في ست دول عربية تتعرض الآن إلى الحروب وإلى صدامات سواء في السوق الليبي إلى السوق السوداني إلى العراقي إلى اليمني إلى السوري إلى لبناني كل هذه الأسواق الآن أصبحت مغلقة الكارثة أكبر بالنسبة إلى القطاع الزراعي ولا غرابة في أن يترك هؤلاء المزارعون منتجاتهم خلفهم بعد أن سدت الأسواق أمامهم والحال ليس أفضل بالنسبة إلى أسطول النقل الذي خسر نصف مليار دولار بسبب إغلاق المعبر مع سوريا شلل إقتصادي في المعابر الشمالية والشرقية ومن خلال هذا المعبر كانت تستورد عمان ستين في المائة من مأكل الأردنيين وملبسهم تتراكم الخسائر يوما بعد يوم وتغيب بدائل الحكومة والقطاع الخاص للتكيف حسن الشوبكي الجزيرة المفرق الحدود الأردنية السورية