اشتباكات متقطعة بين حزب الله والمعارضة السورية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اشتباكات متقطعة بين حزب الله والمعارضة السورية

08/05/2015
على جبال القلمون ووديانه صبى حزب الله اللبناني حمم مدفعيته وتبيعها بمحاولات تقدم على محور الطفيل عسال الورد الجبه فالحزب يتصرف وكأنه أم المعارك لذلك حشد آلاف مسلحيه مدججين بآلات حربية وأخرى إعلامية في محاولة لتحقيق مكاسب ميدانية وتسويقها كحرب ضد ما يراه إرهابا وبعد خمسة أيام من المعارك نجح الحزب في تحقيق تقدم جزئي عبر الاستيلاء على مثلث جبلي بين بلدتي الطفيل وعسال الورد بهدف قطع التواصل بين مقاتلي المعارضة المتمركزين شمال منطقة القلمون وجنوبها لكن الحرب سجال هكذا تقول المعارضة السورية وجيش فتح الذي وصف انسحابه من محيط عسال الورد بالتكتيكي توعد حزب الله بمفاجآت وحرب عصابات طويلة الأمد ذلك أن مقاتلي المعارضة المتمركزين في جبال المنطقة يخوضون ما يقولون إنها معركة حياة أو موت إستراتيجية هي عم تكون قوات الدفاع عن البلدات عم نشوف الانسحاب من هاي البلدات وهجمات مرتدة وإدخال الخصم بحرب استنزاف عملية استنزاف هكذا إذن يخوض الحزب حربا على الأرض السورية بمعزل عن أي موقف رسمي أو إجماع لبناني لتتصاعد الأصوات المنددة بهذا التحرك والتي ترى أنها معركة يخوضها حزب الله بالإنابة عن النظام السوري وأن ارتداداتها قد تصيب الداخل اللبناني إرتدادات حذر منها جيش الفتح ودفعت بالجيش اللبناني إلى تعزيز إجراءاته في المناطق الحدودية التي ينتشر فيها كما حرصت قيادته على تسريب موقف عبرا لسان مصدر رفيع المستوى بصفوفه قائلا إن الجيش معنيون فقط بما يدور على الأراضي اللبنانية هو النأي بالنفس إذن الذي سبق للحكومة التعبير عنه لكن ثمة من يخشى من محاولات للزج بالجيش اللبناني في المعركة في ظل عجز حكومي عن التعامل مع عدد من الملفات الساخنة عجز كان خير معبر عنه صورة حكومته وهي تجتمع لمناقشة الموازنة المالية دون غيرها من القضايا بينما دخان المعارك يتصاعد فوق الحدود اللبنانية مازن إبراهيم الجزيرة بيروت