ظهور 100 ألف مسلح من اللجان الشعبية السورية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

ظهور 100 ألف مسلح من اللجان الشعبية السورية

07/05/2015
ما الأسد ونظامه سوى الخط الأول في جبهة المقاومة الإسلامية في المنطقة هو ذاك بنظر الإيرانيين كما عبر بلسانهم قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري ليس هذا فحسب بل إن النظام السوري يسير في طريق الثورة الإسلامية الإيرانية أما الأهم كما يقول جعفري فهو أن قلب الشعب السوري اتحد مع النظام الإسلامي الإيراني ليحقق أهداف طهران لم يقل جعفري من هو قلب الشعب السوري الذي تحدث عنه لكن وكما تقول الوقائع فإن اثني عشر مليون لاجئ ونازح سورية خارج ذاك القلب بل إنهم يحملون إيران المسؤولية تجاه ما يجري لهم بدعمها للنظام وإرسالها ضباط إيرانيين لقتالهم لافت في حديث جعفري قوله إن قلب الشعب السوري تحدى مع إيران لتحقيق أهدافها يأتي في إطار المقاومة الإسلامية بيد أنه لم يحدد ضد من هي تلك المقاومة يعطف على ذلك حديث قائد الحرس الثوري الإيراني عن مائة ألف مسلحين قال إنهم عدد اللجان الشعبية السورية ووصفهم بأنهم موالون للثورة الإسلامية الإيرانية قائلا إن تسليح المعارضة السورية هو السبب في ظهورهم مع أن تاريخ الأحداث يقول إن اللجان الشعبية ظهرت قبل حمل المنتفضين على النظام بالسلاح وفيما بعد إنضوت اللجان مع مليشيا الشبيحة وأعضاء في حزب البعث ضمن قوات أكبر تعرف باسم قوات الدفاع الوطني ويتدرب مقاتلوها لمدة شهر وهم ينتشرون في معظم المحافظات ويقاتلون إلى جانب الجيش مقابل رواتب شهرية تقدر بمائة وستين دولارا تصريحات جعفري حول ولاء تلك القوات للثورة الإسلامية الإيرانية ربما تؤكد ما ذهبت إليه تقارير سابقة بأن قوات الدفاع الوطني كثيرا ما تتجاوز أوامر الجيش والأجهزة الأمنية وأنها أضحت تدين بالولاء ضباط إيرانيين كانوا أشرفوا على تدريبهم ليس أخيرا أن اللجان الشعبية التي وصفها قائد الحرس الثوري الإيراني بأنها جزء مما سماها المقاومة الإسلامية يستخدمها النظام السوري بحسب الأمم المتحدة في ارتكاب مجزرة ذات صبغة طائفية وجرائم قتل جماعية