طريقة جديدة دقيقة للكشف عن سرطان المبيض
اغلاق

طريقة جديدة دقيقة للكشف عن سرطان المبيض

07/05/2015
لويس باسونن إحدى الناجيات المحظوظة من مرض سرطان المبيض قالت إنها ذهبت لرؤية الطبيب لشعورها بالتعب لكنها فوجئت بإصابتها بهذا المرض والأمر من ذلك أنه كان في مرحلته الأخيرة واضطرت إلى آخذ ثلاث دورات علاج كيميائي قبل إجراء عملية الاستصال شخص المرض في عام ألفين واثني عشر وأنا اليوم على قيد الحياة لكن أتمنى أن تتفادى كثير من النساء ما عانيته أمنية لويز أصبحت قريبة المنال مع إعلان علماء في جامعة لندن كولج ابتكار تقنية كشف جديدة لا تعتمد فقط على فحص الدم وإنما تشمل أيضا فحص مستويات بروتين سي أي مائة وخمسة وعشرين آخذين في الاعتبار التغير في مستويات البروتين عبر الزمن وعمر للمرأة أجريت الأبحاث على مائتي ألف امرأة في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث على مدى أربعة عشر عاما وركزوا على معلومات حصلوا عليها من ستة وأربعين ألف امرأة واظبت على إجراء فحوص ويشدد العلماء على أن تقنيتهم جديدة نجحت في تشخيص المرض بدقة مع ستة وثمانين في المائة من النساء المصابات بسرطان المبيض أي نحو ضعف العدد بطرق التشخيص التقليدية ينشأ سرطان المبيض نتيجة نمو خلايا غير طبيعية في أحد المبيضين أو كليهما وتكمن خطورة المرض في عدم وجود أعراض واضحة له لكن أكثر الناس عرضة له هن ممن سبق أن أصبن بسرطان الثدي أو سرطان القولون وتعتمد طرق علاجه على المرحلة التي بلغها الورم وحالة المريض الصحية