مقتل عشرات النازحين في عدن بنيران الحوثيين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقتل عشرات النازحين في عدن بنيران الحوثيين

06/05/2015
الحزن يخيم على مديرية التواهي المنطقة الإستراتيجية المهمة في محافظة عدن بعد اجتياحها من قبل الحوثيين والقوات الموالية للرئيس مدافع الحوثيين وحدها تحضر في المدينة تخلو الشوارع من المارة ويحتمي الناس في منازلهم بينما تواصل بعض جيوب المقاومة تحديها للإجراءات الأمنية التي تفرضها قوات الرئيس المخلوع البحر هو المنفذ الوحيد لبحث السكان عن ملاذ آمن نزح الآلاف من المدينة ومع ذلك قتل العشرات منهم عندما تعرض أحد القوارب لقصف مدفعي من قبل الحوثيين وهو في طريقه إلى منطقة البريقة المجاورة صارت الأحزان تعم البر والبحر يوثق السكان شهادات تبعث على الألم الوضع صواريخ وضرب عشوائي على الناس المدنيين الماء مقطوعه الكهرباء مقطومة أمل النجاة في هذه القوارب يتضاءل مع كثافة أعداد النازحين والبدائل تظل محدودة ورغم ذلك لم يفقد الناس أملهم في الحياة تباعا يصل الناس إلى اليابسة ومع كل منهم قصة بفقدان قريب او صديق أبناء الشعب اليمني لا يحتاج ان تسلمه للمد الفارسي ونحن رافضين المد الفارسي والحوثه وأنصار صالح لن يبقوا في الجمهورية اليمنيه بخطى سريعة يبحث النازحون عن المأوى في البريقة والمنصوره والشيخ عثمان ودار سعد يحالف الحظ بعضهم بينما يظل كثيرون في رحلة بحث لا تتوقف لم يعرف سكان عدن وضعا كهذا من قبل فهذه أول حرب تشردهم وتجعلهم في العراء بهذه الأعداد الكبيرة الخشيه أن تتحول المناطق التي انتقل إليها النازحون إلى بؤر توتر في قادم الأيام حمدي البكاري الجزيرة عدن