خشية في بريطانيا من تآكل الطبقة الوسطى
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

خشية في بريطانيا من تآكل الطبقة الوسطى

06/05/2015
ينظف هذا المثقف البريطاني حديقة بيته بيديه بعدما كانوا يترك المهمة للبستاني وهذا البيت المتواضع الذي انتقل إليه حديثة هربا من حمى الأسعار في العاصمة يلتهم جانبا كبيرا من دخله الشهري الذي ظل مستقرا مقارنة بأسعار العقارات أعتقد أن الصورة قاتمة وقد يظن بعض الناس أن الأمر ليس مهما ولكن إذا انهارت الطبقة الوسطى بكل قيمها فإن السلم الاجتماعي الذي يصعده الأفراد سينهار أيضا وتتسع قاعد الطبقة العاملة مع قلة من النخبة كثيرون ببريطانيا بدأ يبحثون عن وسائل للتقشف نظرا إلى تراجع مستويات الأجور مقارنة بتكاليف المعيشة التي تفاقمت نتيجة سياسة خفض الإنفاق العام ولا يتطلع كثيرون منهم إلى الساسة لإيجاد حلول لمشاكلهم ذو الدخل المحدود يصارعون من أجل العيش نظرا إلى حرمانهم من الدعم فالأغنياء يزدادون غنى والفقراء يزدادون فقرا ولا يبدو الموقف واضحا لدى الساسة لا أثق بالساسة لأنهم يخذلونا أحيانا بعدم التزامهم بتعهداتهم ورغم استقرار نسبة التضخم نتيجة التراجع الحاد في أسعار النفط وانخفاض سعر الفائدة إلى أدنى مستوياته في عقود ورغم توقعات بنمو الاقتصاد البريطاني بنحو اثنين ونصف في المائة هذا العام ما زالت مئات الآلاف من العائلات تعتمد على الجمعيات الخيرية في ملء البطون الجائعة وتبقى آمال ملايين العائلات البريطانية معلقة في انتظار نتائج الانتخابات العامة المقبلة رغم أن عددا كبيرا من هذه العائلات فقدت الثقة في المؤسسات السياسية والأحزاب مينا حربلو الجزيرة