تنظيم الدولة يهاجم حقل علاس النفطي شرق تكريت
اغلاق

تنظيم الدولة يهاجم حقل علاس النفطي شرق تكريت

06/05/2015
تتسع جبهات المواجهة يوما بعد يوم بين القوات العراقية والمليشيات العاملة معها من جهة وتنظيم الدولة الإسلامية من جهة أخرى إذ يستخدم تنظيم الدولة وفقا لخبراء عسكريين إستراتيجيته المعروفة في فتح جبهات عدة في آن واحد لتشتيت خطط القوات العراقية وإلحاق أكبر قدر من الخسائر في صفوفها وهو ما يفسر هجومه على حقل علاس النفطي شرق تكريت من ثلاثة محاور وفق بيان له أكد فيه إلحاقه خسائر فادحة في صفوف القوات الحكومية والمليشيات التي تتولى حراسته تلا ذلك هجوم على منطقة الفتحه القريبة منه سقط فيها ثلاثون من مليشيات الحشد الشعبي بين قتيل وجريح في المقابل شن طائرات حربية غارات على مواقع في الحويجة جنوب غربي كركوك ردا على الهجوم في هذه الأثناء لا يزال تنظيم الدولة يسيطر على مصفاة بيجي ويقطع الطريق الرابط بينه وبين تكريث ولم يتمكن الجيش ومليشيات الحشد الشعبي من فتح هذا الطريق رغم شنهما هجمات عدة على مقاتلي التنظيم في قرية البوطعمة والحجاج على بعد مئات الكيلومترات في الكرمة بمحافظة الأنبار تدور رحى المعارك منذ أشهر وفي الوقت الذي سارعت فيه الحكومة للإعلان عن استعادة منطقة الضابطية شمال غرب الكرمة من سيطرة تنظيم الدولة واجهت قواتها صعوبات في تحقيق تقدم في مناطق شمالي شرق الجرمة كما تقول لذا فقد كثفت قصفها على مناطق الجرمة ومحيطها وصولا إلى الفلوجة التي قتل وأصيب فيها مدنيون جراء القصف وفقا لمصدر طبي في خضم هذه المواجهات كان الضواحي إقليم كردستان الجنوبية على موعد مع هجوم مفاجئ شنه تنظيم الدولة على منطقة داقوق أسفر عن خسائر مادية حسب مصدر في قوات البشمرجة كما قصف التنظيم مواقع للبشمرجه بجبل سنجار تدهور أمني ارتبط موجات نزوح من مناطق القتال في الأنبار لكن معاناة النازحين تفاقمت بعد تهديدات من أجهزة أمنية وميليشيات تطالبهم بمغادرة المناطق التي نزحوا إليها فيما روجت وسائل إعلام أخبارا تتهم النازحين بالانخراط في عصابات إجرامية الأمر الذي أثار مخاوفهم من احتمال تعرضهم لعمليات تهجير جديدة