تقرير يرصد انتهاكات الحوثيين للإعلاميين باليمن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تقرير يرصد انتهاكات الحوثيين للإعلاميين باليمن

06/05/2015
مهنة خطيرة على الحياة هو عنوان لتقرير منظمة هيومن رايتس ووتش عن حرية الصحافة في ظل هيمنة الحوثيين على صنعاء التقرير برصد إغلاق المليشيات الحوثية عشرات المواقع والقنوات والصحف ونهب محتوياتها ومنع مئات الصحفيين من ممارسة عملهم فقد سيطرة جماعة الحوثي بقوة السلاح على مبنى البث الفضائي التلفزيوني الرسمي الذي يضم قنوات اليمن والإيمان وسبأ كما استبدلوا وكالة الأنباء الرسمية واستبدلوا الطواقم الصحفية الرافضة لهم بأخرى موالية حتى بدا جليا التغيير في خطاب وسائل الإعلام الرسمية مكتب الجزيرة في صنعاء يقتحم من قبل جماعة الحوثي ويجبر فريقه العامل على مغادرة العاصمة إلى عدن ويصبحون رهن الملاحقة والاعتقال يوثق التقرير شهادات لعشرات من العاملين في وسائل الإعلام بأنهم تعرضوا لعمليات اعتقال وتعذيب من قبل الحوثيين الاقتحام والاحتجاز ومصادرة المعدات والاستيلاء على مقار بعض المؤسسات والاعتداء على الصحفيين وسجنهم هي مفردات لغة تفاهم الحوثي مع الصحفيين ووسائل الإعلام بحسب تقرير المنظمة الذي أصدرته في مارس الماضي كما يشير التقرير إلى أن الحوثيين حجبوا العديد من المواقع الإخبارية على شبكة الإنترنت كما تم إيقاف العديد من الصحف والإذاعات الخاصة وبررت جماعة الحوثي ذلك على لسان عبد الملك الحوثي أحد أبرز قادتها في خطابه المتلفز بأن مهمة الجبهة الإعلامية هي التصدي لكل الحملات التي وصفها بأنها خائنة داخليا وخارجيا ورصدت منظمة صحفيات بلا قيود اليمنية نحو مائة وخمسة وعشرين حالة انتهاك تعرض لها إعلاميون في اليمن خلال الربع الأول من العام الحالي بينها ثلاث حالات قتل يحدث كل ذلك بحق وسائل الإعلام في اليمن بحسب التقرير بعد أن سيطرت عليها جماعات سياسية مختلفة تشمل أنصار الله ومؤيدي صالح وقوات الأمن الحكومية