تدمير عربة لحزب الله ببلدة عسال الورد بالقلمون
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تدمير عربة لحزب الله ببلدة عسال الورد بالقلمون

06/05/2015
استبقت المعارضة السورية في القلمون معركة حزب الله بالهجوم معارك لساعات قليلة في منطقة جبلية توازي ضعفا قطاع غزة رفعت عدد قتلى حزب الله الذين توزعت جنائزهم على الجنوب والبقاع والضاحية الجنوبية لبيروت وفيما يواصل حزب الله تعبئة مقاتليه تستمر المعارضة في تنسيق هجماتها في هذه الجبال عمليات أفقرت حزب الله عنصر المفاجأة وبدت من خلالها المعارضة أكثر تصميما باتجاه تحرير بلدات القلمون لكن حزب الله يعتبر معركة القلمون استراتيجية بالنسبة إليه وهي مؤجرة في زمانها وليس في مكانها معركة أثارت عاصفة سياسية رافضة هجمات حزب الله الجديدة التي يقول معارضوها إنهم يرفضون زج الجيش اللبناني فيها تدخل أي قوة محلية لبنانية من خارج الدولة وتحت أية ذريعة فلن يكون إلا مصدر تهديد للجيش نفسه وللمجتمع اللبناني بأكمله الاعتراض ترى فيه القوى المعارضة سببا لعودة التفجيرات إلى لبنان أما حزب الله فيرى أنها مخاطر لابد من مواجهتها قد تقع أحداث أمنية بموازاة القلمون متعلقة الجماعات الإرهابية ومحاولاتها للقول بأن هذه المعركة ستضرب الاستقرار اللبناني وبهذا المعنى الدولة اللبنانية عليها واجبات قد يكون الوضع السياسي الداخلي في لبنان هو الآخر عرضة للاهتزاز في ظل تطورات متسارعة في سوريا التي سيحاول حزب الله من خلال معلنة تسجيل نقاط لصالح النظام من خلال معركة القلمون إيهاب العقدي الجزيرة البقاع شرق لبنان