المعارضة السورية تشن هجوما على قرى تخضع لتنظيم الدولة
اغلاق

المعارضة السورية تشن هجوما على قرى تخضع لتنظيم الدولة

05/05/2015
بعد معارك دارت لأكثر من تسعة أيام أعلنت المعارضة السورية المسلحة سيطرتها على بلدة القحطانية بعد اشتباكات بين فصائل في المعارضة المسلحة وما يعرف باسم جيش الجهاد الذي يعتقد أنه يوالي تنظيم الدولة الإسلامية والذي تحصن في قرى قريبة من الجولان المحتل في ريف القنيطرة اندلعت المعارك على خلفية قتل جيش الجهاد ضابطا وأسر عدد من أفراد المعارضة المسلحة أثناء توجههم إلى خط التماس مع قوات النظام السوري في مدينة البعث مركز محافظة القنيطرة لتشن على أثره فصائل المعارضة هجوما واسعا على القرى التي يسيطر عليها جيش الجهاد تحت أوامر من دار العدل التي قالت إن جيش الجهاد رفض الخضوع للمحكمة لتسقط هذه القرى تباعا ويقتل عدد من مقاتلي الجهاد مالبث بعدها أن هرب من تبقى من قواته على رأسهم أبو مصعب الفنوصي تم بحمد الله اليوم بعد سبع ايام من القتال مع هؤلاء الفئة الخارجية المارقة من تحرير العدنانية ومنطقة القحطانية ومنطقة الصلندية تبدو هنا قرية القحطانية الحدودية مع الجولان المحتل خاوية على عروشها وقد هرب جميع أهلها منها ومن القرى المحيطة بسبب اشتداد وتيرة المعارك بين الطرفين والتي أدت إلى جرح أفراد مراقبة فصل القوات في الجولان التابع للأمم المتحدة التي استهدف مركزهم في الجانب الآخر من الحدود وتعود أهمية هذه المنطقة إلا أنها الطريق الواصل إلى القنيطرة المهدمة إضافة إلى وجود معبر يربط القنيطرة بالجولان السوري المحتل