هذه قصتي-متحف الدكتور جمال يونس للكائنات البحرية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هذه قصتي-متحف الدكتور جمال يونس للكائنات البحرية

04/05/2015
كوني أبن صور ومدينة صور محاطة بالبحر كان البحر ملعب الطفولة لما كنت اسبح وانا صغير كنت شوف الأسماك الحلوة كان أيام ما في تلوث البحر غني بالمخلوقات البحريه فكنت عطول فكر كيف خلدة أنه بس اشتقلها اقدر اشوفه ظل هذه الأفكار تراودني لحتى درست طب بأوروبا بحصة التشريح لما شفت الجثث محنطة بدنا نشرحة قلت خلاص الفكرة إجيت والحلم راح أقدر احققه بواسطة اسلوب التحنيط نحنا صرنا 20 سنة من جمع بها المجموعة في عندنا حوالي أربعين أو خمسين نوع نجوم من البحر الأبيض المتوسط أكبر مجموعة أسماك قرش بالعالم ما كنت اتخيل ان اشوفك هيك مخلوقات الله كان يبعتلي اياها مع الصيادين تعلق بالصدفة بشباكهم كل شيء بيحويه البحر هذا المتحف عندنا نماذج وأرقام قياسية عالمية عندنا مش أقل من 100 نموذج بري من اللي بعيشوا بالشرق الأوسط شي مائة وخمسين طير من طيور المستوطنة والعابرة عشرات الأنواع من الزواحف والقوارض الأفاعي بالإضافة إلى الحشرات والفراشات عندنا صيانة دوريه ويوميه على كل محتويات المتحف دائما إيدنا فيهم وإلا ما بيظلو بهاي الجمال وبهاي النوعية اللي تتفوق على متاحف العالم كله تقدمنا لدول المنظمة الدولية لكن الأشياء الثقافيه ما عندها اهمية عندهم ما ولا رد كان يجينا منهم فاتكلنا على نفسنا وأخذ شوية وقت الزيادة وضحينا أد ما فينا بأموالنا وتعبنا وصحتنا لأكثر من خمسة وعشرين سنة لحتى قدرنا نحقق هذا اللي بعتبره هواية