معاناة مرضى القصور الكلوي في الغوطة الشرقية
اغلاق

معاناة مرضى القصور الكلوي في الغوطة الشرقية

04/05/2015
في الغوطة الشرقية بريف دمشق تضيق حلقة الحصار أكثر فأكثر أبو هشام يقيم مع خمسة وعشرين مصابا مثله بمرض القصور الكلوي في هذا المركز الطبي المتخصص إلا أن إغلاق المنافذ إلى الغوطة الشرقية يحول دون وصول العلاج والأدوية اللازمة إليهم وهو ما يعرض حياتهم للخطر ثلاثون مريض وأكثر يزورون هذا المركز شهريا وما يزيد معاناتهم هو الظروف الصعبة الناجمة عن الحصار الذي تفرضه قوات النظام حيث يلاحقهم شبح الموت في كل لحظة لعدم قدرتهم على الحصول على الأدوية اللازمة في هذا المركز الطبي أكثر من عشرين مصابا بالقصور الكلوي في ظل حصار امتد على مدار عامين وربما يطول أمده وصل عدد وفيات مرضى الكلى خلال شهر أبريل نيسان الماضي حسبما تقول مصادر طبية إلى 10 بسبب نقص عمليات غسل الكلى إضافة إلى صعوبة توفير المرشحات والمحاليل لازمة أنابيب الطبية الخاصة التي لا يتسنى تصنيعها محليا مركز غسيل الكلى الموجود بالغوطة الشرقية إحنا عندنا ما يقارب خمسة وعشرين مريض والعدد متأرجح مصير أكثر من 400 ألف عائلة في الغوطة الشرقية يبقى مجهولا حصار قوات النظام لهم في رقعة ضيقة لا حول لهم فيها ولا قوة الجزيرة الغوطة الشرقية