مؤتمر المستثمرين الفلسطينيين يطلق عدداً من المشاريع
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

مؤتمر المستثمرين الفلسطينيين يطلق عدداً من المشاريع

04/05/2015
سيطرت إسرائيل على المعابر وحصار قطاع غزة وفصل المدن والقرى بعضها عن بعض بحواجز عسكرية إضافة إلى تكثيف الاستيطان في الضفة الغربية عوامل شتى تجسد معاناة الاقتصاد الفلسطيني من القيود المفروضة عليه ومن هنا برزت الفكرة عقد مؤتمر يجمع مستثمرين من داخل الأراضي الفلسطينية ومن دول الشتات للمساهمة في بناء اقتصاد مستقل وإنهاء الاعتمادي على أموال الدول المانحة الأسواق العالمية مفتوحة لنا نحن نأتي بخبراتنا وأموالنا ونحن نجحنا في الخارج وهم نجحوا في الداخل الوقت والتعاون معا والتعاون مع السلطة الفلسطينية لإيجاد هذه الفرصة وبناء استثمار فلسطيني ناجح إن شاء الله الهدف من المؤتمر تأسيس شركة قابضة برأسمال يصل إلى 100 مليون دولار لإقامة مشاريع في قطاعات الإنتاج وضخ أموالا في الأراضي الفلسطينية ولكن تبقى الخشية من القيود الإسرائيلية والتأخر في إعادة إعمار قطاع غزة والانقسام السياسي الداخلي البطالة في فلسطين في معددا ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة تجاوز الثلاثين في المائة اليوم إضافة لذلك البطالة بين الشباب بالتحديد هي زادت على 45 بالمية العجز في الموازنة العامة للسلطة زادت على أربعة مليار دولار فكلما زادت الاستثمارات كلما بلا شك قلت هذه البطالة ويبدو أن العراقيل الإسرائيلية ليست وحدها هي التي تكبل الاقتصاد الفلسطيني فثمة من يطالب السلطة الفلسطينية بتوفير بيئة أفضل للاستثمار بالإمكانيات المتوفرة نفتح الأراضي للاستثمارات من أجل حمايتها الآن منطقة سي عدم الوصول الها يخسر الاقتصاد الفلسطيني 3 6 في العشرة مليار دولار سنويا حسب تقديرات البنك الدولي ولمواجهة العقوبات والحصار الاسرائيلي سعت السلطة الفلسطينية خلال الخمسة عشر عاما الماضية لتعديل قانون تشجيع الاستثمار على الأقل ثلاث مرات والهدف الرئيس هوالعمل لاقتصاد فلسطيني جيفارا البديري الجزيرة