قلق لدى النيباليين لانقطاع معظم موارد الحياة الضرورية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

قلق لدى النيباليين لانقطاع معظم موارد الحياة الضرورية

04/05/2015
القلق من احتمال انقطاع الوقود بسبب حالة الاضطراب العامة التي أوجدها زلزال النيبال دفع كل هؤلاء وغيرهم إلى الوقوف طيلة ساعات النهار للحصول فقط على لترين من البنزين لكل دراجة نارية منذ وقوع الزلزال يقال لنا إن إمدادات الوقود ستصل وربما ستتوقف لعدة أيام وهو ما يجبرني وغيري على المسارعة ومحاولة الحصول على المسموح والموجود منها الآن في مكان آخر صورة أخرى لمدى القلق الذي يعيشه النيباليون على مدار الساعة بوش بارانج كانت في عجلة من أمرها لتجميع أكبر قدر ممكن من الماء الذي وصل وللمرة الثالثة منذ وقوع الزلزال إلى الحي السكني المدمر الذي تقطنه مع عائلتها إنقطع الماء بفعل الزلزال نحن لا نعرف ماذا سنفعل نمضي النهار في البحث عن مستلزمات المعيشة ونمضي الليل في العراء مشاهد الدمار التي تعم أرجاء نيبال والاستمرار الطبيعي للهزات الارتدادية بعد زلزال شديد ضرب البلاد مضافا إليها تجاهل الحكومة والمسؤولين فيها أوجاع الناس تشكل كلها مجتمعة عناصر ضغط نفسي على العامة الذين يمنع الخوف كثيرين منهم من تخطي الأزمة ولو نفسيا خوف الناس منبعه استمرار الهزات وتفشي الشائعات وعدم تفهم الجمهور لأساليب التعامل مع الزلازل وقلة التخطيط والاستعداد الحكومي زلزال نيبال كان بمثابة طامة كبرى على بلد فقير وتحديدا في إمكانية حكومته وشعبه ومع أن قلة من النيباليين يحاولون العودة تدريجيا إلى حياة ما قبل الزلزال لا تزال الأغلبية منشغلة بتداعياته ضعف إدارة حكومة نيبال للأزمة التي حصلت بسبب الزلزال المدمر ومئات الهزات المتلاحقة يوميا زاد من قلق النيباليين الذين يحاولون مواجهة هذه الأزمة بجهودهم الذاتية عبدالرحمن مطر الجزيرة كتماندو