معاناة سكان ناحية ربيعة في نينوى
اغلاق
خبر عاجل :وزير الدفاع التركي: أنقرة لا يمكن أن تسمح بإقامة دولة على أساس عرقي جنوبي البلاد

معاناة سكان ناحية ربيعة في نينوى

31/05/2015
ناحية ربيعة غربا نينوى بقرئها السبعة والسبعين وسكانها الثمانين ألفا كانت معقلا لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية حتى قبل ثمانية أشهر لكنها باتت تحت سيطرة البشمركة الآن ومع ذلك ظلت الخدمات شحيحة في المنطقة الحالة جدا جدا كثيفة للمواطنين يعني لا ماي لا كهرباء ولا أكو أي خدمات فقط ووعود سيولة ماكو منقطعة ماكو أي رواتب ماكو أي معيشة فكيف هو اذا ما عنده أي شيء ولا عنده فلوس يعبي ماي وإحنا بلاد النهرين يعبي ماي بفلوس هؤلاء القرويون الذين يقبعون في ظل الإقامة الجبرية المفروضة عليهم من قبل سلطات الإقليم تزداد معاناتهم بانعدام الخدمات بينما لا يملك مجلس إدارة ربيعة سواء تفسيرا الحالة هناك تدمير شبه كامل للبنى التحتية في ناحية ربيعة وفي القرى العائده إلى ناحية ربيعة هناك خلل كبير في الخدمات ونعز هذا الخلل إلى قلة التخصيصات المالية من المراجع العليا وخاصة وخاصة الحكومة المركزية أكثر من يعاني في هذه الأنحاء هم المرضى وخصوصا ذوي الأمراض المزمنة بسبب إنعدام المستشفيات وندرة الدواء ربيعة منطقة منكوبة يعني منطقة لو مش محررة احسن يعني عندنا بالمستوصف جهاز ضغط ما عندنا فحص سكري ما عندنا واحد يريد يحل دم عند ضغط سكر ماكو لقد فاقم انعدام الخدمات انتشار الأمراض بسبب تكدس النفايات والمياه الملوثة في ظل ارتفاع درجات الحرارة المتواصل إقامة جبرية وخدماته انسانية مفقودة وقلق من المستقبل هو ذا حال ربيعة وقراها في ظل تجاهل السلطات لأحوال أهلها أمير فندي الجزيرة ناحية ربيعة غربي محافظة نينوى