التحفظ على أموال الإعلامية كاميليا العربي ونجليها
اغلاق

التحفظ على أموال الإعلامية كاميليا العربي ونجليها

31/05/2015
إلى قائمة تقدر بالآلاف من المصريين انضمت الإعلامية كاميليا العربي ليشملها ولديها قرار قضائي بالتحفظ على الممتلكات بدعوى الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين تنتمي كاميليا العربي لعائلة فنية عريقة في مصر فهي ابنة الفنان الراحل عبد البديع العربي وشقيقة الفنانين محمد وجدي العربي في ثمانينيات القرن الماضي إعتزلت كاميليا العمل التلفزيوني وارتدت الحجاب الذي كان محظورا على الشاشة المصرية فاتجهت للعمل الخيري وبلغت فيه شأوا بعيدا عبر جمعيتها أحباب الله لكفالة الأيتام بالقاهرة فضلا عن تأسيسها لإحدى المدارس الدولية لم يغني عن كاميليا تصريحها هذا فلحقت تهمة الانتساب للإخوان بنشاط جمعيتها الناجحة منذ عقود وقال تقرير الأمانة الفنية بلجنة حصل وإدارة أموال جماعة الإخوان إن كاميليا العربي تمتلك خمسة قصور بالقاهرة الجديدة وثلاثين سيارة خاصة فضلا عن تهمة استغلال ايتام الجمعية في مظاهرات رفض الانقلاب حظوة أهل الفن في مصر وتحديدا بعد الثالث من يوليو أخطئت طريقها لهذه العائلة تعود أسباب ذلك غالبا لمواقف سياسية يبدو أنه قد جاء وقت تصفيتها عرف عن جل اسرة العربي تأييدها للرئيس المعزول محمد مرسي منذ انتخابات الرئاسة رغم عدم صلة العائلة تنظيميا بالإخوان المسلمين وبعد الانقلاب كان وجدي العربي شقيق كاميليا أحد أهم رموز منصة رابعة العدوية وكانت أسرته دائمة الحضور للميدان تصفية حسابات سياسية يستغل فيها القضاء كالعادة قرار التحفظ على ممتلكات كاميليا العربي ونجليها ضم أيضا ممتلكات إنجي إبنة الإعلامي الرياضي علاء صادق المعارض بشدة للانقلاب كما قررت ذات اللجنة في ذات اليوم رفض التظلم المقدم للمرة الثانية من اللاعب محمد أبو تريكة بشأن التحفظ على جميع ممتلكاته السائلة والمنقولة بدعوى تمويل جماعة الإخوان حملات العقاب الجماعي على المواقف السياسية لم تعد حكرا على القوى المعارضة للانقلاب ورافضة له بل صارت تتعداها للإعلاميين والشخصيات العامة ذات الشعبية الجارفة فاغتيال الواحد من هؤلاء معنويا ومن ثم قضائيا لا يحتاج لأكثر من شبهة تربطه بالإخوان المسلمين