استياء بالشارع الفلسطيني لسحب طلب تجميد عضوية إسرائيل بالفيفا
اغلاق

استياء بالشارع الفلسطيني لسحب طلب تجميد عضوية إسرائيل بالفيفا

30/05/2015
غضب واستياء كبير عما قطاعا واسعا من الفلسطينيين إزاء إقدام رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب على سحب مشروع قرار بإيقاف عضوية إسرائيل في الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا حيث سارعت فصائل سياسية إلى المطالبة بمحاسبته على سحب المشروع قبيلة طرحه للتصويت في المؤتمر السنوي للاتحاد في زيورخ بسويسرا وطالبت اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل بمحاسبة المسؤولين عما سمته التخاذل إزاء الرياضة والرياضيين الفلسطينيين وعبر كثير من المواطنين عن غضبهم وإحباطهم الشديد من تلك الخطوة التي اعتبرها بعضهم انتصارا لإسرائيل في محفل دولي إحنا محبط جدا بهذا الموضوع جد محبطين مش طبيعي أن إيش اللي بيصير هو شيء غريب أشي لم يعني مش فاهم شو الفكرة شو اللي خلى الإشي يتراجع يعني إحنا كل الشعب يتساءل إنه شو الإشي اللي خلى جبريل الرجوب يتراجع بهذه الخطوة الاتحاد الفلسطيني من جانبه ورغم كل هذه الانتقادات يرى أن الفيفا أصبح الآن رقيبا على ما يسببه الإحتلال الإسرائيلي من مشكلات للرياضيين الفلسطينيين حيث صوت الفيفا لصالح اقتراح بإنشاء لجنة مراقبين متعددة الأطراف لمراقبة حرية تنقل اللاعبين والمسؤولين من الأراضي الفلسطينية المحتلة وإليها تم الالتفاف على صياغة الطلب وبالتالي أصبح طلب بدل إنه تقديم مقترح لنقاش تعليق عضوية إسرائيل أصبح الطلب هو مطالبة الكونغرس كونغرس الفيفا بأنه إنهاء عذابات الأسرة الرياضية الفلسطينية ورغم إدراك بعض الفلسطينيين أن فرص نجاح تجميد عضوية إسرائيل في الفيفا كان الضئيلة فقد علق كثيرون آمالا على أن يشكل طرح هذا المشروع خطوة أخرى في طريق فضح ممارسات الاحتلال وتعرية إسرائيل في الساحة الدولية حالة من الغضب والإحباط خيمت على الشارع الفلسطيني بعد سحب مشروع قرار تجميد عضوية إسرائيل في الفيفا والكل بانتظار رئيس الاتحاد الفلسطيني حتى يوضح ما جرى هناك في زيورخ وائل الشيوخي الجزيرة