جيبوتي تتخذ إجراءات أمنية لمراقبة سواحلها
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جيبوتي تتخذ إجراءات أمنية لمراقبة سواحلها

03/05/2015
تداعيات الأزمة اليمنية ألقت بظلالها على دول الجوار ومن بينها جيبوتي فهذه الدولة الصغيرة التي لا يفصلها عن اليمن أكثر من ثمانية عشر كيلومترا من البحر تراقب بقلق تطورات الأزمة هناك الحكومة الجيبوتية التي تبذل جهودا حثيثة لمساعدة اللاجئين اليمنيين تحاول أيضا احتواء آثار هذه الأزمة المتفاقمة التي قد تعرض أمنها وسلامتها للخطر الخوف الذي يعني يداهمنا هنا اليوم إن هناك يحصل توغل لعناصر إرهابية وتسلل في الأراضي الجيبوتية من اليمن طبعا القاعدة موجودة ونحن عارفين ذلك الهاجس الأمني ليس وحده ما يقلق جيبوتي فالحكومة هنا تخشى أن يؤثر استمرار الأزمة اليمنية في الملاحة في مضيق باب المندب الإستراتيجي وهي عامل مهم لاقتصاد جيبوتي المحدود الموارد خاصة بعد أن توقف التبادل التجاري مع اليمن بشكل شبه كامل كان هناك تبادل تجاري مكثف بين اليمن وجيبوتي حركة تجارية كبيرة للبضائع والسلع كل هذا توقف ومع استمرار تدفق اللاجئين اليمنيين إلى موانئ جيبوتي تستمر معاناتهم وتزداد احتياجاتهم إحتياجات تسعى الحكومة الجيبوتية لتوفيرها من خلال التنسيق مع الحكومة اليمنية ومنظمات الإغاثة الدولية والعربية بالتنسيق مع المنظمات الدولية الغذاء العالمية ومنظمة اللاجئين في الأمم المتحدة كلها تسهم في تخفيف العبء بإذن الله على الحكومة الجيبوتية في تقديم العون للاجئين او النازحين وكذا أيضا جهود الكبير اللي تقوم بها الحكومة اليمنية يقول الجيبوتيون إنهم لم ولن يتأخروا عن مساعدة أشقائهم اليمنيين الذين لجؤوا إلى بلادهم لكنهم يخشون أن تطول الأزمة اليمنية وتطول معها المعاناة اليمنية والجيبوتيين أيضا عثمان البتيري الجزيرة جيبوتي