الروبوتات تعين مرضى الجلطات على استعادة الحركة في أذرعهم
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/20 هـ

الروبوتات تعين مرضى الجلطات على استعادة الحركة في أذرعهم

03/05/2015
فقدت أماندا قدرتها على المشي وتحريك ذراعها الأيمن إثر إصابتها بجلطة دماغية قبل ثماني سنوات ورغم جلسات العلاج الطبيعي لم تشف ذراعها بسبب تيبس العضلات لقلة التمارين الحركية واليوم وبفضل تقنية جديدة بدأ تطبيقها في المستشفى الوطني للأمراض العصبية في لندن دب الأمل في نفسها باستعادة الحركة في يدها كأن عقلك انتزع من ذراعك الآلة تساعدوني من خلال هذا البرنامج إنه إحساس جميل لأنه يجعلك تناول بيدك المشلوله كما تناول بيديك السليمة التقنية عبارة عن هيكل لروبوت مساند للذراع يسجل وزنه وقدرته على الحركة ثم يحول المعلومات إلى كمبيوتر يتولى تحريك هيكل الروبوت وهو ما يساعد المريض على تحريك ذراعه من خلال ألعاب الفيديو مصممة لتمرين عضلات الذراع ويرى الأطباء أن روبوت يمكن الذراع من تكرار الحركات 500 مرة على الأقل وهو ما يؤدي إلى زيادة مرونة اعصاب العضلات وبالتالي إحداث تغيير في الدماغ هدفنا زيادة جرعات التنشيط ومن خلال القيام بعمليات المتكررة نزيد مرونة الأعصاب تعد الجلطات الدماغية أحد المسببات الرئيسة للموت أو الإعاقة الجسدية في أرجاء العالم وتحدث بسبب قلة التروية الدموية في الدماغ مما يؤدي إلى انسداد في الشرايين أو نزف وبالتالي تلف الخلايا العصبية وعجز الدماغي عن القيام بوظائفه تمثل إضافة نوعية لعملية إعادة تأهيل التي يتلقاها المريض وتحفز المريض على التركيز فيما يقوم به مرات ومرات لإطفاء المرونة على الأعصاب ويشدد الأطباء على أن تقنيتهم ستحول المرضى إلى أشخاص مستقلين في حياتهم من خلال تعليمهم كيفية استخدام أذرعهم وأيديهم لإعداد طعامهم على سبيل المثال