ارتفاع عدد الصحفيين المعتقلين بمصر إلى 110
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ارتفاع عدد الصحفيين المعتقلين بمصر إلى 110

03/05/2015
ودعي ميثاق شرف إعلامي يكفل حرية الإعلام انقلبت أوضاع حرية الصحافة في مصر وصارت الأسوأ وفقا لتقارير حقوقية منذ أن تعهد السيسي بحماية حرية الإعلام مثلما تعهدا من قبل بأنه غير طامع في السلطة لكن على ما يبدو سبقت خطواته تعهداته فاغلقت كل القنوات الفضائية المعارضة لنظامه وصودرت الصحف وجرى اعتقال عشرات الصحفيين وقتل آخرون خلال تغطية المظاهرات كما صدرت أحكام بالسجن المشدد على صحفيين في قضايا وصفت بالمسيسة كان آخرها حكم الشهر الماضي بإعدام صحفي والسجن المؤبد على أربعة عشر صحفيا آخرين كانوا شهودا على مجزرة فض اعتصام رابعة العدوية وبينما يحتفل صحفيي العالم باليوم العالمي لحرية الصحافة داهمت السلطات المصرية منزل الصحفي بجريدة الدستور أحمد قاعود عضو نقابة الصحفيين وحطمت محتوياته واقتادته إلى جهة غير معلومة أوضاع الصحفيين في مصر دفعت مراكز حقوقية مختلفة إلى توجيه انتقادات للسلطات حيث اتهمت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية باستخدام القضاء لقمع حرية الصحافة وأدرجت المنظمة في تقرير أسماء ثمانية عشر صحفيا وإعلاميا سجن وعشرات آخرين يواجهون تحقيقات جنائية ووفقا للمنظمة فإن أي شخص يتحد الرواية الرسمية في مصر أو يكشف انتهاكات لحقوق الإنسان معرض للسجن وغالبا ما يحتجز لأجل غير مسمى دون اتهام أو محاكمة وأكدت المنظمة أن معظم الإدانات في قضايا الصحفيين تفتقر إلى الأدلة وتعتمد فقط على شهادات قوات الأمن كما أصدر المرصد العربي لحرية الإعلام تقريرا قال فيه إن الصحفيين المصريين يستغيثون ويتعرضون للملاحقة وحتى القتل في ظل موجة عنيفة من القمع السياسي