قتلى وجرحى بانفجار سيارتين مفخختين قرب فندقين ببغداد
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: وزارة الداخلية الإسبانية تسيطر على الشرطة الكاتالونية

قتلى وجرحى بانفجار سيارتين مفخختين قرب فندقين ببغداد

29/05/2015
في الوقت الذي تتجه فيه الأنظار إلى محافظة الأنبار تفتح بوابة بغداد على خرق أمني خطير ففي قلب العاصمة تفجر سيارتين مفخختين بشكل متزامن قرب فندقي شيراتون وبابل قتلى وجرحى كانت نتيجة التفجيرين لكن لا شك أن نتائج تتعدى ذلك بكثير جغرافيا يقع فندق الشيراتون الذي كان مقر لانعقاد مؤتمر القمة العربية سابقا في منطقة حساسة وهو لا يبعد عن موقع التفجير الثاني حيث فندق بابل أكثر من ستة كيلومترات وفي الجهة المقابلة الفندقين عبر نهر دجلة تقع المنطقة الخضراء التي تضم أهم المؤسسات الحكومية العراقية إضافة إلى مجلسي رئاسة الوزراء والبرلمان كما يطل فندق شيراتون على ساحة الفردوس الشهيرة تلك الساحة التي أرخت لسقوط بغداد عندما أزيحت مثل الرئيس السابق صدام حسين عام ألفين وثلاثة إذن وفق هذه المعطيات قد يشكل هذا الخرق حرج مبالغ لحكومة حيدر العبادي فرغم تشديدها على أمن بغداد ومنعها حتى دخول النازحين من محافظة الأنبار بحجة خوفها من التهديدات الأمنية فإن منظومتها الأمنية تصاب بما يمكن وصفه بخلل كبير وهذه المنظومة سبق أن فشلت في الموصل التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية وبينما كانت الجهود منصبة آنذاك على استعادة الموصل تخرج عن السيطرة محافظة الأنبار لصالح تنظيم الدولة ويسجل لها فشل آخر وفي بغداد تأتي الصورة الثالثة لتشي بأن الخطر ربما أصبح قريبا