حكومة الإنقاذ الوطني تهدد بملاحقة قضائية بحق حفتر
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حكومة الإنقاذ الوطني تهدد بملاحقة قضائية بحق حفتر

29/05/2015
خبت أضواء ناقلة النفط الليبية أنوار أفريقيا بعد أن دمرت غارات جوية شنتها طائرات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر برجها وقمرة قيادتها وجرحت ثلاثة من طاقمها حكومة الإنقاذ الوطني هددت بملاحقة قضائية محليا ودوليا للمسؤولين عن استهداف الناقلة التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط قبالة شواطئ مدينة سرت الأحد الماضي استهداف سبب نقصا في الوقود في محطة سيرت لتوليد الطاقة الكهربائية وبالتالي انقطاعا في التيار الكهربائي في بعض المناطق النيابة العامة والجهاز القضائي الليبي حيتخذ الاجراء في ضبط الفاعلين حفتر او الجروشي أو الأشخاص اللي قام بالفعل بالفعل هذا المسألة مسألة وقت يعني قوات حرس السواحل الليبية تمكنت من إخماد الحريق الذي شب في الناقلة ونجحت في منع تسرب حمولتها من زيت الديزل إلى البحر ثم جرها بقاطرات بحرية إلى سواحل مصراطة تمهيدا لنقلها إلى ميناء نفطي لديه الإمكانات اللازمة أو لتفريغ حمولتها وكانت طائرات حفتر قد قصفت سفينة تركية قبالة شواطئ مدينة درنة شرقي البلاد في الحادي عشر من مايو الجاري ما أدى إلى مقتل أحد أفراد طاقمها كما قصفت هذه الطائرات ناقلة نفط يونانية في يناير الماضي ما أدى إلى مقتل اثنين من طاقمها استهداف هذه الناقلة هو ضمن حلقات الصراع السياسي والعسكري في البلاد خاصة بعد تهديد اللواء المتقاعد خليفة حفتر بقصف السفن والموانئ والمطارات الواقعة في نطاق سيطرة رئاسة أركان المؤتمر الوطني العام لكن الخاسر الأول في هذا الصراع هو المواطن الليبي محمود عبد الواحد الجزيرة مصراتة