جمعية استيطانية تطالب عائلة فلسطينية بأرضها
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

جمعية استيطانية تطالب عائلة فلسطينية بأرضها

28/05/2015
فوجئ زهير الرجبي بتلقيه بلاغا مفاده أن الأرض التي يسكن عليها تعود ملكيتها ليهود هكذا تدعي جمعية عطيرت كوهنيم الاستيطانية يسكن زهير وإخوته الستة مع عائلاتهم في هذا المبنى في حي بطن الهوى في بلدة سلوان وهي الأقرب إلى المسجد الأقصى المبارك والأكثر استهدافا من قبل المستوطنين في شخص أسمه موتي هو المسؤول عن الموقف تبعهم صحيح كمان هو عرض علي عرض يعني مشابه لهذا الإشي قال يا عم نحن ما نطلعك إحنا ممكن نعمل معاك مساواة نطلعك إتفاقية نعطيك مبلغ من المال تعاود تروح تعيش تشوف حالك المساومة المالية هي واحد من الأساليب التي تتبعها الجمعيات الاستيطانية وعندما يرفض صاحب البيت المبالغ السخية التي تعرض عليه يضطر إلى خوض معارك قضائية أمام مستوطنين قد يزورون مستندات قانونية لتحقيق مآربهم هنا بيت آخر استولى عليه المستوطنون في الحي قبل أيام هل يمكن فتح الباب هل تسكنون هنا لماذا جئتم للسكن هنا نعم ولكن لا أريد أن أتكلم معك بوجود الكاميرا في بلدة سلوان هناك مخطط كامل لتحويلها إلى حي استيطاني ومتنزهات كجزء مما يسميه اليهود مدينة الملك داوود حي بطن الهوى هو الحي الذي سيحول لمنطقة سكنية لصالح المستوطنين مرور بحي البستان وحي وادي حلوة وحي وادي الربابة وجميع الاحياء ستكون عبارة متنزهات أو أماكن عبادة للمستوطنين وستكون حي وادي حلوة المدخل إلى الهيكل المزعوم وباسم الدين تستمر إسرائيل في تهويد القليل المتبقي من القدس العربية يكاد كل بيت فلسطيني في القدس وما جاورها أن يكون عرضة لتهديد بالهدم أو مضايقات أو ملاحقة لأصحابه من قبل سلطات الإسرائيلية ومستوطنيها هنا في سلوان أحياء بأكملها مهددة بالإزالة ضمن مخططات استيطانية واضحة لن توقفها عبارات التنديد والإدانة نجوان سمري الجزيرة من بلدة سلوان القدس المحتلة