احتجاجات بإسرائيل بسبب تقليص ميزانية المدارس المسيحية
اغلاق

احتجاجات بإسرائيل بسبب تقليص ميزانية المدارس المسيحية

28/05/2015
تقليص الدعم المالي الحكومي للمدارس المسيحية في إسرائيل وأقساط التعليم التي أثقلت كاهل إلى أهالي الطلاب والحرص على خصوصية هذه المدارس القائمة قبل تأسيس إسرائيل أسباب وحدت كل هؤلاء رجال الدين ومدير مدارس وسياسيون وأهالي الطلاب خرجوا للتظاهر مطالبين بالمساواة وبتمويل حكومي كامل أسوة بالمدارس الدينية اليهودية إحنا كأهالي نطالب إنه يمولوا هاي المدارس صار كثير صعب نتحمل عبء أكثر من هيك من ناحية دفع الأقساط رفضت المدارس المسيحية عرضا بتلقي تمويل كامل لقاء تحويلها إلى مدارس حكومية لأن ذلك سيفقدها هويتها الثقافية والتربوية ويزيد من التدخل الحكومي في شؤونها عندما تحول هذه المدارس إلى مدارس رسمية مسيحية فالكثير من الامور تتغير لا يعد لنا الحرية الكاملة في قرارنا الإداري والتربوي والتنشئة نحن نوصل رسالة تربوية أخلاقية تجعل الطالب العربي الذي يتخرج من مدارسنا يعرف تاريخه ولن نتنازل عن هذه المبادئ هي معركة للي الأذرع إذا تستخدم فيها الحكومة الإسرائيلية سلاح المال في مسع لفرض سطوتها وهيمنتها على المدارس المسيحية وحرمانها كما يبدو من هامش الحرية الثقافية والتعليمية الذي تتمتع به في إسرائيل 47 مدرسة مسيحية تستوعب ثلاثة وثلاثين ألف طالب عربي من المسيحيين والمسلمين على السواء لهذه المدارس فضل كبير على المجتمع الفلسطيني لما حققته من إنجازات على المستوى ين الثقافي والعلمي المدارس المسيحية في البلاد لها حصة الأسد في الإنجازات العلمية فتسعين بالمائة من خريجي هذه المدارس يحصلون على شهادة الثانوية العامة وثلاثين بالمائة منهم بدرجة امتياز بينما في الدولة 47% يحصلون على هذه الشهادة وثلاثة بالمائة بدرجة امتياز ليس هذا فحسب فالمدارس المسيحية تسوده نقصا حادا في صفوف التعليم أساس متميز وتقصير حكومي يمتدون كثيرة الياس كرام الجزيرة