فرنسا تشترط للقبول بالاتفاق النووي مع إيران
اغلاق

فرنسا تشترط للقبول بالاتفاق النووي مع إيران

27/05/2015
حول واحدة من النقاط الأكثر حساسية وصعوبة يعلق مصير التوصل إلى اتفاق نووي نهائي بين إيران والدول الكبرى نهاية الشهر المقبل إذ يبقى موضوع تفتيش المنشآت نووية جميعها بما في ذلك المواقع العسكرية في حال التوصل إلى الاتفاق شرط باريس لحد الآن التي أكدت معارضتها توقع الاتفاق النووي إذا لم تسمح طهران بذلك داعية دول خمسة زائد واحد المفاوضة لتبني الموقف الفرنسي التقيت أمس مع مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقال إنه من الصعب جدا أن نتوصل إلى اتفاق إذا لم تكون هناك فرصة لتفقد المواقع العسكرية وهذا هو موقف فرنسا يأتي هذا بالتزامن مع طلب مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي ستكلف بالتطبيق ومتابعة الاتفاق المحتمل بضرورة إيجاد الظروف الملائمة لتتمكن الوكالة من الوصول إلى كل المنشآت الإيرانية طلب يشكك كثير من المراقبين في إمكانية تنفيذه بالنظر إلى الرفض الإيراني المطلق على لسان مرشدها الأعلى علي خامنئي عمليات التحقق من المنشآت أو إجراء أي مقابلات مع العلماء معتبرا ذلك طلبا رسميا للقيام بعمليات تجسس مع أن طهران كانت قد وقعت على البروتوكول الإضافي لمعاهدة الحد من الانتشار النووي وتعهدت بموجبه بتطبيقه حال التوصل إلى اتفاق دولي أمر يزيد من ضبابية الموقف الإيراني وجدية التزامها حيال الاتفاق في حال التوصل إليه في ظل خلافاتها الداخلية بعد أن وجه عدد من المحافظين انتقادات واتهامات لمفاوضين بالخيانة والقبول بتنازلات كبيرة الذين حظوا بدعم خامنئي نفسه مؤكدا على التمسك بما سماه ثوابت الأمة ومحذرا بضرب الداخل الإيراني وفيما يؤمل التوقيع على الاتفاق التاريخي قبل نهاية الشهر القادم الذي يضمن سلمية البرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات يرى المفاوض عباس عراقجي أن طهران ليست مقيدة بوقت ما دام هناك تطلع إلى اتفاق شامل لجميع القضايا أمر عارضته واشنطن مؤكدة أنه لا مجال لتمديد الموعد لا نفكر في تمديد الموعد إلى ما بعد الثلاثين من يونيو وأكرر مجموعة خمسة زائد واحد لها موقف موحد بشأن التوصل لاتفاق نهائي بحلول هذا الموعد مفاوضات مكثفة تخوضها الدول الخمسة زائد واحد مع إيران بهدف التوصل إلى حل بشأن برنامجها النووي الذي يستخدمه الطرفان كورقة ضغط كلما سمحت الفرصة في قضايا إقليمية أخرى