تنزانيا: إصابة نحو أربعة آلاف من اللاجئين البورونديين بالكوليرا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تنزانيا: إصابة نحو أربعة آلاف من اللاجئين البورونديين بالكوليرا

27/05/2015
على ضفاف بحيرة تنجانيقا في تنزانيا يجتمع مائة ألف لاجئ بوروندي على الأمل في حياة لا يهددها قتل أو تعذيب لقد فروا من الموت نتيجة الاضطرابات السياسية والأمنية التي تعصف ببلادهم لكن سوء أوضاعهم هنا جعلهم كالمستجير من الرمضاء بالنار ففي الماء حياتهم من المهم جدا أن نتمكن من حل مشكلة الصرف الصحي والعمل على ذلك إلى حين توفر الدعم لعلاج مرض الكوليرا المتفشي حالة تأهب في عدد من المناطق التنزانية على الحدود مع بوروندي بعد أن أعلنت إصابة نحو أربعة آلاف اللاجئين بالكوليرا خلال الأسابيع الأخيرة مات منهم 33 رقم يجعل السلطات والمنظمات الإنسانية أمام كارثة متفاقمة لاسيما وأن القوارب لا تزال تفرغ على الشط التنزاني للبحيرة حمولتها من الفارين نتيجة الاشتباكات على خلفية احتجاج شعبي ضد ترشح الرئيس البورندي لدوره رئاسية ثالثة نحن نواجه أزمة إنسانية أيضا مع الأطفال لقد فرت أعداد كبيرة من السكان إلى تنزانيا والأطفال هم أكثر الفئات تضررا ويوجد نحو ألف ومائتي طفل على الأقل هنا غير المصحوبين أو منفصلين من ذويهم هناك تفكك الكثير من الأسر ومشاكل متعلقة بالبيئة ويتوقع مسؤولو منظمات والحكومة التنزانية استمرار الأزمة في بوروندي وهو ما يعني امتداد أزمة اللاجئين إلى حدود دول الجوار أزمة دفعت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين إلى أن تطلق نداء للمانحين بتوفير ما يزيد عن مائتي مليون دولار لمواجهة هذه الأزمة وتغطية احتياجاتها الإنسانية