بدء عملية عسكرية واسعة لاستعادة الرمادي
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

بدء عملية عسكرية واسعة لاستعادة الرمادي

27/05/2015
معركة حسم مشاهدينا تشهدها الأنبار بعد أن أعطى القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الضوء الأخضر للبدء بعملية استعادتها من قبل تنظيم الدولة هذه العملية تأتي بعد مواجهة استمرت لعدة أشهر في المحافظة بين مقاتلي الجيش الحكومي المدعوم بمليشيات الحشد الشعبي وبين مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية نتج عنها سيطرة التنظيم على غالبية أراضي المحافظة وأحكامه السيطرة على الطريق الدولي مع الأردن وسوريا كما تشير الأنباء الواردة من هناك عملية استعادة الأنبار التي أطلق عليها الحشد الشعبي إسم لبيك يا حسين ولم ترد هذه التسمية على لسان أي مصدر رسمي حكومي تتخذ من قاعدة الحبانية نقطة انطلاق بعد أن أرسلت الحكومة العراقية خلال الأيام الماضية تعزيزات عسكرية كبيرة إليها وقال متحدث باسم الحشد الشعبي إن المساحة الجغرافية التي تستهدفها العمليات تتمثل بمناطق شمال صلاح الدين وجنوب غرب تكريت وصولا إلى شمال شرق ألرمادي يعتقد تنظيم الدولة أن معركة الأنبار اختبار جدي لقدرته على الوقوف بوجه القوات الحكومية المدعومة بمليشيات الحشد الشعبي التي توعد زعيمها هادي العامري بسحق التنظيم أخيرا أشير مشاهدينا إلى أنه بسبب قرب موقع الأنبار من العاصمة العراقية بغداد فإن السيطرة الكاملة على المحافظة تجعل بغداد في مرمى التنظيم مباشرة ويضع الحكومة العراقية في خطر شديد كما أن محاذاة الأنبار التي تعد من أكبر المحافظات العراقية وسكانها من السنة لمحافظات شيعية كالنجف وكربلاء وبابل يثير قلق الحكومة ويدفعها لبذل المزيد من الجهد لتأمين هذه المحافظات من أي هجمات انتقامية قد يشنها تنظيم الدولة على أبناء هذه المحافظات