واقع العمالة السورية في الأردن
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: مقتل 25 من الشرطة و5 مدنيين في هجوم انتحاري بولاية غزني وسط أفغانستان

واقع العمالة السورية في الأردن

26/05/2015
هجرة المحاكم وأروقة القضاء وانشغل عنها بالصوف ياسر أبو خشريف من محام في سوريا إلى منجد للصوف في الأردن كان له مكتب في بلدة تسيل بمحافظة درعا امضى فيه عشر سنوات باحثا عن العدالة هناك وانتهى به الحال إلى عامل في المفرق بالأردن عقب مطالبة بالحرية لا وقت للمرافعات القانونية بالكاد يقوى على وخز واقعة طلب لعشرة دولارات يوميا لا تسد رمق أسرته من الصعب انت تكون سيد في بمجتمعك كمحامي كإنسان مثقف فجأة تجد نفسك عامل في محل المعاناة النفسية اللي بنعاني منها إحنا كمثقفين كمحامين هي أثمن من المعاناة الماديه لم تصمد كلمة إستاد ومحام في جواز السفر وحلت مكانهما خيوط ينسجوا منها أبو خشريف تعايشا متعبا بعيدا عن بلاده محاولات قاسية للتكيف نصف اللاجئين السوريين في الأردن انخرطوا في سوق العمل غير المنظم ضمن أجور متدنية وتحت طائلة الملاحقة القانونية بينما النصف الآخر عاطل عن العمل ليس المحامي ياسر فحسب ثمة سوريون بالآلاف من الحاصلين على شهادات جامعية يعملون في مهن تحتاج إلى جهد بدني وكشفت دراسة حديثة لمنظمة العمل الدولية أن أكثر من أربعين في المائة من السوريين العاملين خارج المخيمات ينشطون في أعمال البناء وخلصت ذات الدراسة إلى أن عشرة في المائة فقط من السوريين الموجودين في المملكة يحملون تصاريح عمل بينما تعمل البقية ممن أتيحت لهم فرصة عمل لساعات طويلة وفي سوق عمل غير منظم هولاء يعملون بدون عقود مكتوبة ظروف عمل قاسية بدون اجور أقل أقل من الحد الأدنى للأجور في الأردن وأيضا من السلبيات هي وجود ظاهرة عمل الأطفال بين اللاجئين السوريين في مقابل ذلك يزيد اللجوء السوري من أعباء الاقتصاد الأردني تشير التقديرات الحكومية إلى أن كلفة الإنفاق على اللاجئين السوريين للعام الحالي تتجاوز 4 مليارات دولار حسن الشوبكي الجزيرة المفرق شمال شرق الأردن