مقتل العشرات بالرصاص أثناء الاحتجاج على ترشح رئيس بوروندي
اغلاق

مقتل العشرات بالرصاص أثناء الاحتجاج على ترشح رئيس بوروندي

26/05/2015
لا تزال الأوضاع في شوارع بوروندي على قدر كبير من التوتر كر وفر بين المحتجين وقوات الشرطة أصوات إطلاق النار تملأ الأرجاء الحياة باتت شبه مستحيلة مع إغلاق الطرق الرئيسية في البلاد وشلل تام في حركة العمل والتنقل ما أنا قلق بشأنه هو التهديد الذي يمارسه أفراد الشرطة تجاه المواطنين فهم يصوبون أسلحتهم نحونا ويقتلوننا المحتجون هنا ليس مسلحين الموظفون لم يعد بإمكانهم التوجه إلى أماكن عملهم جماعات حقوقية كشفت أن عشرات الأشخاص لقوا حتفهم في الاحتجاجات الجارية حتى الآن أبرزهم زايد فيروزي زعيم حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية المعارض الذي اغتيل قبل يومين في العاصمة بوجمبورا كما أن الأزمة البورندية المستمرة حتى الآن رافقتها موجات نزوح لأكثر من مائة وعشرة آلاف شخص إلى الدول المجاورة لكن الوضع الإنساني في مخيمات اللجوء بتلك الدول لم يكن أفضل حال فعلى الحدود البوروندية التنزانية يفتقر كثير من النازحين إلى أبسط مقومات الحياة من مياه وغذاء فضلا عن تفشي كثير من الأمراض خاصة الكوليرا بين الأطفال ما يهمنا هو حل مشكلة الصرف الصحي بتقديم الدعم لمعالجة حالات مصابة بالكوليرا والإسهال في ظل الأوضاع الراهنة في بورندي قررت الحكومة الفرنسية تعليق مساعداتها الأمنية والمالية للحكومة وفي ذات الوقت تعتزم دول شرق إفريقيا عقد قمة الأحد المقبل في تنزانيا لبحث آخر تطورات الوضع في بوروندي