مسرحية "الحصار" عمل درامي يجسد واقع المقاومة الفلسطينية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مسرحية "الحصار" عمل درامي يجسد واقع المقاومة الفلسطينية

25/05/2015
كنيسة مهد السيد المسيح عليه السلام في بيت لحم يؤمها زوار من مختلف بقاع العالم قلما يشعرون بمعاناة الفلسطينيين هكذا يبدء الدليل السياحي المشهد الأول من المسرحية ثم تأتي مشاهد اللجوء المقاومين الفلسطينيين إلى الكنيسة عندما تستعرض قضية نضال الشعب الفلسطيني وبالذات المقاومة الفلسطينية وبالذات في العالم الغربي تستعرض على إنها مجموعات إرهابية مختلفة تقوم بأدوار بشعة ضد العالم ولكن حقيقة كان دورنا وهمنا الأساسي هو كيف يمكن استعراض إنسانية هؤلاء المناضلين وهؤلاء الشباب قعقعة السلاح وتبادل الأدوار لحراسة مبنى الكنيسة وحماية المدنيين الذين حاصرتهم قوات الاحتلال ليست المشهد الوحيد في المسرحية آلام الجوع والعطش تولد أيضا قصص مشوقة الظروف اللي خلت الإنسان يصير مقاتل ويحمل سلاح ويقاوم هل عنده خيارات فيش عنده خيارات فهاي قضايا كتير بنحاول نطرحها بالمسرحيه نحن كفلسطينية خيارنا ألاول مش السلاح خيارنا ألاول الحياة إنه نعيش في حرية بس أكيد كل الظروف اللي الاحتلال بيحطنا فيها بيخلينا نروح لخيار واحد اللي هو سلاح وهو هاي الصورة الوحدة بيحاول بيورجيها للعالم الثاني آلام المقاتلين المحاصرين الجسدية والنفسية لا تثنيهم عن الاهتمام بصورة الكبرى لقضيتهم ومعاناة شعبهم قوة المسرحية تكمن في تقديمها رسالة عن هدف المقاتلين وعما يقاتلون من أجله وهو ما لا يذكر تقريبا في وسائل الإعلام الغربية حاليا ولربما ما يميز مسرحية الحصار هو أنها نجحت في إثارة التساؤل مجددا حول مصير المبعدين واللاجئين الفلسطينيين الذين لا يزالون يكابدون آلام المهجر والشتات العياشي جابو الجزيرة