ظروف إنسانية صعبة يواجهها اللاجئون اليمنيون في جيبوتي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ظروف إنسانية صعبة يواجهها اللاجئون اليمنيون في جيبوتي

25/05/2015
عندما تمتلئ محاجر عيون الرجال بالدموع فعلم أن المصاب جلل علي محمد لاجئ يمني من مدينة تعز مضى على وجوده هنا في مخيم أبوخ أقل من شهر وكلمة لاجئ ثقيلة الوقع على نفسه حد الانفجار ساعات النهار طويلة جدا هنا وقت الظهيرة في المخيم قاس حيث أشعة الشمس الملتهبة والغبار يملأ المكان والحصول على مياه صالحة للشرب تعد من النعم التي يصعب أدراكها فهذه المياه ما هي إلا مياه مالحة لم يكن وصول هؤلاء اللاجئين اليمنيين إلى هنا سهلا فمعظمهم جاؤوا من عدن وتعز وباب المندب إتخذ قرار اللجوء ليصدموا أولا برحلة شاقة وبواقع اللجوء مرير ثانيا يخشى القائمون على هذا المخيم من تزايد أعداد اللاجئين خصوصا في ظل غياب الدعم الكافي وعدم تجاوب المجتمع الدولي مع احتياجات هؤلاء اللاجئين ناشد المجتمع الدولي من أجل تقديم الدعم الأساسي يعني النهوض ببنية هذا المخيم لأن أوضاع الانهيار لازالت سارية باليمن ظروف إنسانية صعبة ومعقدة يعيشها اللاجئون اليمنيون في مخيم أوبخ مع تعلقهم بأمل إلا تطول فترة مكوثهم هنا كلاجئين وأن تطوى صفحة الحرب في بلادهم من مخيم ابوخ للاجئين اليمنيين شمال جيبوتي سلام هنداوي الجزيرة