رفض دعوى تطالب باعتبار إسرائيل دولة إرهابية
اغلاق

رفض دعوى تطالب باعتبار إسرائيل دولة إرهابية

25/05/2015
في ميزان العدالة المصري ليس الجلاد كضحية قد يكون لهذه المسلمه معنى مختلف في مصر الجديدة محكمة القاهرة للأمور المستعجلة إحدى الهيئات القضائية المثيرة للجدل منذ الانقلاب العسكري رأت في حركة حماس الفلسطينية منظمة إرهابية أواخر فبراير الماضي بينما قضت ذات المحكمة بعدم الاختصاص في نظر دعوى مماثلة تطالب باعتبار إسرائيل دولة إرهابية وفق القضاء المصري إذن هذا ما صنعه غير الإرهابي بالإرهابي أثار تصنيف حماس إرهابية عاصفة من الجدل والنقد داخليا وخارجيا كانت المرة الأولى التي تناصب القاهرة الرسمية المقاومة الفلسطينية عداء سافرا على هذا النحو ورغم أن الحكومة المصرية طعنت على الحكم في حينه فيما اعتبر رضوخا مؤقتا لموجة الرافض العاتية إلا أن وقائع أخرى سارت باتجاه معاكس حاول المحامي الشاب عبد الرحمن النمر الاحتجاج عبر رفع دعوى أمام ذات المحكمة مطالبا باعتبار إسرائيل دولة إرهابية المحكمة نظرت في الدعوى أوائل إبريل الماضي وحكمت فيها الاثنين بعدم الاختصاص لكن مصير المحامي صاحب الدعوى كان مختلفا حيث ألقي القبض عليه مطلع الشهر الجاري خلال تواجده بقسم الزقازيق بحكم طبيعة عمله أثار تفاوت الحكمين من ذات المحكمة تساؤلات كثيرة عن سري حرمان حركة مقاومة فلسطينية ولوم الفرصة عدم الاختصاص التي حظي بها ما يوصف بعدو الأمة التاريخي سؤال رغم بؤسه لكنه يعكس واقعا قد يكون أشد بؤسا إستحالة فيه شقيقة العرب الكبرى مصر صديقا حميما لدولة إسرائيل بينما تعادي حركات مقاومة طالما كان حكام القاهرة يتباهون باحتضانها لا يخفي الإسرائيليون سعادتهم بوجود رجل كسيسي على رأس الحكم في مصر قبل أيام جدد شيمون بيريز إطراء الرئيس المصري دون أن يستوقف ذلك من نددوا سابقا برسالة غامضه وصف فيها مرسي بيريز للصديق في سياق الأحكام القضائية الأخيرة في مصر قد لا يبدو الحكم الأخير مستغربا لاسيما بعد تسريبات شهيرة وثقتها جهات دولية تظهر الرؤوس النظام يديرونها منصات القضاء بمكالمات هاتفية