مقتل وإصابة العشرات من القوات العراقية والصحوات وتنظيم الدولة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقتل وإصابة العشرات من القوات العراقية والصحوات وتنظيم الدولة

24/05/2015
البغدادي واحدة من بلدات قليلة متبقية من محافظة الأنبار لم يسيطر عليها تنظيم الدولة تأتي أهميتها من قربها لقاعدة جوية في غاية الأهمية هي قاعدة عين الأسد هاجم التنظيم المجمع الحكومي الذي يقع بين البغدادي وقاعدة عين الأسد بعدة سيارات ملغمة وأحزمة ناسفة أدى الهجوم إلى مقتل وإصابة العشرات لكنه لم يفلح في تمكين التنظيم من السيطرة على المجمع منذ نحو عام والعمليات العسكرية لا تنقطع عن منطقة البغدادي التي يسيطر التنظيم على أجزاء واسعة فيها لكن الأهم عنده هو المجمع الحكومي وما بعده ومنذ خسارة القوات الأمنية لمدينة الرمادي فإن وتيرة العمليات تتصاعد شرق الرمادي وغربها يريد تنظيم الدولة السيطرة على الأنبار والأنبار هذه مساحة شاسعة تصل ثلث مساحة العراق وتطل على ثلاث دول تقول قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة إنها مستمرة في شن غاراتها الجوية لمنع التنظيم من التقدم نحو أهدافه العسكرية أظهرت لقطات جديدة صورة لاستهداف في بعض الآليات العسكرية التي قالت إنها تتبع للتنظيم وكلما زادت حدة المعارك فأن نزوح العائلات يزداد باتجاه العاصمة بغداد والتي قد تكون الممر الوحيد الذي يمكن للنازحين الذهاب إليه وقبل أن يصلوا يمنعوا من الدخول ولا يسمح لهم إلا بالاعتماد على كفيلة وحتى الكفيل يقول نازحون إنه لم يعد مسموحا به أزمة متفاقمة في الأنبار على المستوى الأمني والإنساني تضغط بتداعياتها سياسيا على الحكومة لاسيما في ظل عجز واضح في الميزانية العراقية التي تؤدي المعارك في الأنبار وغيرها إلى استنزافها