قانون جديد ينظم الإنجاب في ميانمار
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

قانون جديد ينظم الإنجاب في ميانمار

24/05/2015
رعاية خمسة أطفال يجعل يوم طاهره بيكام طويلا وحافلا ولكنها ترفض تغيير أي شيء في حياتها بوصفنا مسلمين نعتبر الأطفال نعمة لا يمكنني الامتثال لقرار الحكومة بتحديد الإنجاب ولكن لا توجد خيارات بعد الآن لطاهرة فهناك قانون جديد يجبر الأمهات على الانتظار ثلاثة سنوات قبل إنجاب طفل آخر وقد صدق رئيس ميانمار على هذا القانون ويستهدف القانون مناطق بها أقليات عرقية حيث ينمو عدد السكان بسرعة بسبب كثرة الإنجاب وقامت بإعداد مسودة القانون الجديد مجموعة من الرهبان البوذيين الذين يخشون أن تمسك الأقليات المسلمة يوما ما بزمام السلطة في البلاد التحكم في نمو تعداد البنغاليين هو من أجل حماية أمن بلادنا نملك الحق لحماية بلادنا وهذا لا يعني أننا لا نهتم بحقوق الإنسان المتعصبون للقانون والحكومة في ميانمار يستخدمون كلمة بنغالي لعزل مسلمي الروهينغا ويعتبرونهم أقلية عرقية بينما يتمسك الروهينغيا بحقهم في بلدهم ميانمار وكونه مواطنين وليس مهاجرين العنف بين الجماعات الدينية عام ألفين واثني عشر أجبر 140 ألفا من الروهينغيا على الفرار من منازلهم ويقيم الكثير منهم في مخيمات للنازحين منذ ذلك الوقت المنتقدون للقانون يقولون إنه نوع آخر من القمع في بلاد يكثر فيها المسلمون الذين يحترمون الأسر ذات الأعداد الكبيرة يمكن أن يحدث ذلك لأقليات أخرى في البلاد وليس فقط للروهينغا يمكن تطبيق القانون على كل الأقليات أيضا ستكون السلطات الإقليمية في ميانمار المسؤولة عن تطبيق القانون الخاص بالمباعدة بين إنجاب الأطفال ولكن القانون لا يشتمل على عقوبات محددة لمن يخرقه وهو ما يقلق مرأة مثل الطاهر بيكام إذ لا يمكنها أن تتخيل شكل عقوباتها