عمل مسرحي لأطفال سوريا بعمان يعكس معاناتهم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

عمل مسرحي لأطفال سوريا بعمان يعكس معاناتهم

24/05/2015
سؤال يبحث عن إجابة من أطفال سوريين اعتلوا خشبة المسرح بعد أن ذاقوا مرارة السنوات الأربع الماضية بدأت نكبتهم عندما غنو للحرية على أسوار درعا فكان مصيرهم القتل والاعتقال على يد قوات النظام وشبيحته لا حق لهم في اللعب بعد أن عوقبوا على أحلام الطفولة لاحقتهم الطائرات الحربية والبراميل المتفجرة فيما بعد ويبدو أن العقاب ليس كافيا فستخدمت ضدهم سلاحا كيمياويا أغتال أرواحهم البريئة موجه للمجتمع الدولي بشكل عام للدول الي عم تشوف لاربع سنوات وهذه الخامسة هادول الأطفال عم يكونوا يعني ضحايا للحرب وهم صامتين رسالة هؤلاء الأطفال للعالم إنه ياترى تقبلوا أطفالكم يصير فيهم هيك ونحنا نظل صامتين ليسوا مجرد أرقام خاصة بعد أن زاد عدد القتلى من الأطفال على أربعة عشر ألفا منذ بدء القتال في سوريا والهدف من هذا العمل الفني الذي يأتي ضمن مشروع أثر الفراشة هو لفت أنظار العالم إلى معاناتهم ومداواة المرضى والجرحى منهم بعد أن توقفت مفوضية شؤون اللاجئين عن معالجتهم يحملون الورود التي تغلبت مضامينها على سلطة الاستبداد وبطشها سوريا في وجدان كل واحد منهم ويحلمون بالعودة إلى وطنهم بعد أن تنكشف الغمة ليسترد حريتهم وطفولتهم لم يتكلموا لكنهم رسموا لوحات لوجع الطفولة في سوريا استطاعت أن تتحدث عن أنينهم في أزمتهم المفتوح يسعى الأطفال المشاركون في هذه المسرحية وبينهم ثمانية أصيبوا في مواجهات مسلحة إلى تحقيق عائد مالي يخصص لصالح أطفال سوريين آخرين يحتاجون إلى علاج من السرطان وأمراض أخرى كانت البطلة السابقة لهذه المسرحية وهي طفلة رزان خوجه مصابة بالسرطان وقد عولجت في الأردن ثم غادرت إلى فرنسا لاستكمال علاجها حسن الشوبكي الجزيرة عمان