تنظيم الدولة يقتل 23 من الأمن العراقي والصحوات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تنظيم الدولة يقتل 23 من الأمن العراقي والصحوات

24/05/2015
تقدم كبير لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في مناطق شرقي الرمادي قوبل بتراجع للجيش الحكومي من مليشيا الحشد الشعبي ووضع متاريس لإعاقة تقدم تنظيم الدولة فبعد أن فرض تنظيم الدولة سيطرته على مناطق شرقي الرمادي تقدمت باتجاه بلدة الخالدية بتفجير انتحاري استهدف مديرية شرطتها سقط فيه خمسة وعشرون من أفراد الشرطة وأعقبه اشتباك عنيف انتهى بسيطرة التنظيم على أجزاء من بلدة الخالدية بينما يحاول الجيش ومليشيا الحشد والصحوات صد تمدد التنظيم باتجاه قاعدة الحبانية الجوية التي لا تبعد سوى أقل من كيلومتر واحد من مرمى قذائف مدفعية التنظيم الذي يقوم بقصف القاعدة الجوية ومجمعها السكني الذي غادرته عشرات العائلات بعد ان أصبحت في مرمى نيران التنظيم ولم يكتفي التنظيم بتقدمه في الرمادي وشرقها فتوجهت بوصلته إلى الغرب حيث شن هجوما واسعا على قوات الأمن العراقية والصحوات في المجمع السكني وعلى محيط قاعدة عين الأسد في البغدادي غربي الأنبار وتقول قوات الأمن العراقية والصحوات إنها صدت الهجوم وتخوض اشتباكات عنيفة ضد التنظيم في المقابل قال تنظيم الدولة إنه هاجم صباح اليوم قوات الأمن العراقية والصحوات في البغدادي غربي الأنبار وشن هجوما آخر على محيط حديثة في منطقة الخسف وإنه يحاصر بلدة حديثة من ثلاثة محاور حيث أدت الهجمات إلى مقتل ثمانية من مقاتلي تنظيم الدولة أظهر تنظيم الدولة حنكة ميدانية ودراية بالجغرافية التي يقاتل فيها إمكانات خولته السيطرة على أغلب مناطق المحافظة متقدما بوتيرة سريعة صوب العاصمة العراقية بغداد ويبدو أن أداء تنظيم الدولة سيجبر الحكومة على إعادة حساباتها بشأن ما كان يسمى معركة محافظة الأنبار لإخراج تنظيم الدولة الإسلامية منها لصالح حماية العاصمة بغداد