15 مليون لاجئ سوري وعراقي يعيشون أوضاعا صعبة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

15 مليون لاجئ سوري وعراقي يعيشون أوضاعا صعبة

23/05/2015
أكثر من خمسة عشر مليون لاجئ من سوريا والعراق يعيشون في أوضاع بائسة رغم ما تقدمه المنظمات الإنسانية من مساعدات كان هذا إعلان المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي إقليمي المفوض السامي أكد بأن أزمة النازحين وضعت الدول المجاورة كالأردن ولبنان في حرج وضغوط حقيقية وأضاف بأن على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته تجاه النازحين لا نستطيع أن نطلب من هذين البلدين إبقاء حدودهما مفتوحة بينما تغلق والدول الأخرى حدودها في وجه اللاجئين من الضروري فتح جميع الحدود وتسهيل سبل القانونية لقدومهم إلى أوروبا كما يجب تقاسم الأعباء مع هذين البلدين وإعلامهم بأنهما لا يقفان منفردين أمام هذا الوضع المأساوي المفوض أكد أيضا بأن المنظمات الإنسانية تواجه تحديات حقيقية في توفير الاحتياجات الأساسية لهؤلاء النازحين إذ أن هناك أكثر من أربعة ملايين مسجل من سوريا والدول المجاورة اول مشاكلنا بمخيم الزعتري الكهرباء والماء بعض الخدمات جزاهم الله خير يعني بوفروها أما الكهرباء صار لها خمسة شهور أو ستة شهور ما اجت قضية اللاجئين تبدو الأزمة الأصعب حتى الآن بين كل الأزمات الإنسانية التي تواجهها المنطقة ويبقى السؤال الذي يبحث عن إجابة إلى متى ستبقى هذه القضية أزمة عصية على الحل