موجة نزوح من مقاطعة ملوط في دولة جنوب السودان
اغلاق

موجة نزوح من مقاطعة ملوط في دولة جنوب السودان

23/05/2015
مشاهد ما بعد المعركة تدل على حجم الخراب والدمار اللذين لحقا بمدينة ملوط المجاورة لأكبر حقول النفط في جنوب السودان جاء الهجوم الذي شنته قوات المتمردين على المدينة في إطار سعيها إلى السيطرة على حقول النفط جاء عن طريق بواخر نهرية وانتهت المعركة لصالح القوات الحكومية لكن حجم الخراب والدمار وفقد الأرواح يظل خسارة لبلد وليد يأمل الشعب هو أن ينعم بحياة تخلو من أثر صراعات الماضي على ضفاف هذا النهر دار القتال بين القوات الحكومية والمتمردين معارك أجبرت الكثير من المواطنين إلى النزوح خارج المدينة موجة نزوح جديدة تضيف فصل آخر من المعاناة إلى هؤلاء النازحين فهنا حيث قدموا يواجهون نقصا كبيرا في مياه الشرب فضلا عن نقص الخدمات الصحية مع غياب المنظمات الإنسانية التي أجلت معظم موظفيها من المنطقة واقع دفع المواطنين إلى مناشدة الحكومة والمنظمات على حد سواء للعمل على تخفيف معاناتهم هربنا من منطقة ملوط وعبرنا الصحراء ولا توجد لدينا مياه وأتينا هنا وواجهنا أزمة مياه حتى الأطفال الذين تركناهم الآن في المنازل ليس لديهم ماء قتل كبار السن والعجزة الذين تركناه خلفنا تركنا كل شيء خلفنا ولا توجد منظمات هنا لمساعدتنا حقول النفط في منطقة فلج وهي المستهدفة في الأساس بهذه الهجمات لم تصلها مسارح الاشتباكات وتقول الحكومة إن إنتاج النفط وتصديره عبر الأراضي السودانية لا يزالان مستمرين بصورة طبيعية ورغم الهدوء الذي يخيم على أجواء مناطق إنتاج النفط فلا تزال عدة جبهات في ولاية أعالي النيل تشهد قتالا في ظل غياب أي حديث عن تهدئة أو جولة جديدة من المباحثات تجعل هذه الحرب تضع أوزارها هيثم أويت الجزيرة مقاطعة ملوط