مهرجان لإظهار الوجه الثقافي لطرابلس اللبنانية
اغلاق

مهرجان لإظهار الوجه الثقافي لطرابلس اللبنانية

23/05/2015
إنها طرابلس عاصمة شمالي لبنان بحلة مختلفة لا معارك هنا ولا رسائل سياسية دموية بل مهرجان ثقافي دولي لاتيني الطابع بمشاركة سفارة إسبانيا ودول من أميركا الجنوبية رسوم لاتينية على جدران الأحياء الفقيرة في طرابلس التي نالت منها الاشتباكات المتنقلة ونشاطات خاصة بالأطفال كما الكبار العالم جزء مهم من مهرجان إبر أمريكا في طرابلس خصيصا لتعليم الرقص اللاتينية تعبيرا عن حب الحياة في مواجهة الحرب كما نظمت دورات لنساء المدينة لتعريفهم على الأطباق الأمريكية الجنوبية الارضية الخصبة هو ما يعول عليه منظمو المهرجان لإعادة طرابلس إلى الواجهة إيجابيا ووضعها من جديدا على الخارطة الثقافية والفنية في لبنان مشاركة تسع دول إبر أمريكية هيدي لوحدها هي صراحة رسالة ثقة لأهل المدينة وللناس اللي عم يجو من برة المدينة إنه هيدي مدينة امنة صورتها صورة حضارية ويؤكد القائمون على المهرجان أن المشاركة الكثيفة فيه خير دليل على ما يريده أهل طرابلس ويسعون إليه حركة ثقافية فنية ناشطة في طرابلس ثاني أكبر مدن لبنان حركته هدفها الأول والأخير إظهار الوجه المشرق للمدينة بعيدا عن الحروب والصراعات التي استنزفتها وأرهقتها جوني طانيوس الجزيرة من طرابلس شمال لبنان