ماليزيا وإندونيسيا تستقبلان لاجئي الروهينغا بشروط
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

ماليزيا وإندونيسيا تستقبلان لاجئي الروهينغا بشروط

22/05/2015
البحر تقاذف المهاجرين القادمين من ميانمار على مدى أكثر من أربعين يوما ورفضت دول آسيوية استقبالهم خشيت تشجيع آخرين على الهجرة إذ إن السبب الرئيسي وراء هجرتهم لايزال قائما ويعد أزمة إنسانية وحقوقية حتى وإن تمكنا من معالجة الأزمة الحالية فإنه يتعين علينا أيضا أن نواجه الأسباب الجذرية وراء أزمة مسلمي الروهينغا إن سبب الأصلي وراء أولئك الذين يغادرون ميانمار هو الموقف السياسي والاجتماعي على الأرض في ولاية راخين ماليزيا وإندونيسيا استقبلتا الروهنغا شريطة أن يتدخل المجتمع الدولي ليعودوا إلى بلدانهم لاحقا رئيس ميانمار خرجت أخيرا يقول بأن هناك حلولا على المدى القصير تعنى بإيقاف المهاجرين ومنعهم من المغادرة وحلولا أخرى على المدى الطويل تهدف إلى تطوير الولاية التي يعيشون فيها المهاجرون الذين واجهوا مخاطر الموت غرقا معاكسا وجوعا وشاهدوا مخاصمات على لقمة الطعام أدت إلى مقتل بعضهم وصلوا إلى شواطئ الأمان وقد أغلبهم إحياؤه والجوع في دولة ذات غالبية بوذية وبعد عقود من الاضطهاد العرقي والديني يحلم الروهينغيا لأن يدرج والمواطنين ذوي حقوق فهل سيغدو الحلم واقعا سيبقى وهما بعيد المنال