تحسن الظروف الأمنية في الصومال ينعش الاستثمار
اغلاق

تحسن الظروف الأمنية في الصومال ينعش الاستثمار

22/05/2015
شيئا فشيئا بدأ ينتعش قطاع البنوك التجارية في الصومال والباكورة هي تدشين هذا المصرف الفريد في خدماته وهذا بمشاركة الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود الذي عبر عن أهمية مشروعات كهذه في إنعاش الاقتصاد ودافع عجلته اشيد بهذه الخطوة التي قام بها التجار الذين استثمروا في هذا البنك ودع التجار الصوماليين خاصة أولئك الذين توجد استثمارات في الخارج إلى الاقتداء بهؤلاء لأن هذه البنوك مهمة لتعزيز اقتصادنا والحكومة مستعدة للتشجيع والتعاون في مثل هذه المشاريع ويشمل نشاط البنوك التجارية خدمة ببطاقات الائتمان وتركيب لأكثر من خمسة صرافات آلية في أماكن مختلفة من العاصمة كخطوة أولية بالإضافة إلى تمويل مشاريع استثمارية ومنح قروض لفترة تتراوح ما بين ثلاث وخمس سنوات والتحويل السريع للأموال من الصومال وإليه اهتمام البنك ينصب على المساهمة في دفع النمو الاقتصادي الذي تشهده البلاد من خلال توفير خدمات متنوعة نتمنى أن تنعش قطاع الأعمال وكان نظام الحوالة الذي يعتمد عليه نحو أربعين في المائة من الأسر الصومالية الطريق الوحيد الذي يمكن للصوماليين في الخارج من تحويل الأموال إلى عائلاتهم داخل الصومال أعتقد أن البنوك التجارية ستساهم في التنمية الاقتصادية كاستثمار المزارع والأعمال التجارية الصغيرة وتشجيع المستثمرين الأجانب وهو ما يوفر فرص عمل كثيرة وينعش السوق المحلية خمسة بنوك تجارية بدأت حتى الآن خدمتها في الصومال وقد تبقى الظروف الأمنية التحدي الأكبر في جهودها للتوسع وهو ما يفسر انحصارها في المدن الرئيسة التي تتمتع باستقرار عودة خدمة البنوك التجارية قد تساهم برأي المراقبين في تسهيل وتحسين التعاملات المالية في البلاد كما تعد دفعة قوية له لعجلة الحياة الاقتصادية التي ظلت متوقفة منذ أكثر من عقدين عمر محمود الجزيرة مقديشو