رئيس البرلمان الألماني يرفض مقابلة السيسي
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

رئيس البرلمان الألماني يرفض مقابلة السيسي

21/05/2015
في خضم الجدل السياسي بسبب زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي المرتقبة إلى برلين يونيو القادم أعلن رئيس البرلمان الغاء اللقاء الذي كان مقررا مع السيسي انتقاداته النظام المصري بأجهزتها المختلفة منددا بحل البرلمان المنتخب انتقد القضاء المصري على خلفية أحكام الإعدام الأخيرة التي صدرت بحق قيادات من حزب الحرية والعدالة وقال إنها أحكام قاسية إفتقرت الموضوعية ولم تخل من تأثير سياسي تراقب عن كثب منذ أسابيع وأشهر تصاعدا في اضطهاد وملاحقة المجموعات المعارضة منذ تغيير السلطة في قبل عامين لقد حل البرلمان المنتخب وطرد رئيسه من منصبه ومنذ عامين اعتقل أكثر من 40 ألف شخص لأسباب سياسية كما قتل أكثر من ألف شخص أثناء المظاهرات يرى مراقبون المان انت خطوة لارمت تعد تصرف يخدم المبدأ الديمقراطي وينسجم مع النظام البرلماني الألماني خصوصا ويعرف الرجل في كواليس السياسة في ولعه بصياغة خطاباته وادراكه لتبعات تصريحاته ومواقفه وانضم الى الرافضين لزيارة عبد الفتاح السيسي برلمانيون وقادة رأي عام العضو البرلماني فرانسيسكا برانتينر وصحيفة فرانكفورتر ألغماينة تسايتونغ وصفت أحكام الإعدام الآخرة بصمت القبور في مصر السيسي حل برلمان منتخب وهيأها لنفسه انتخابات رئاسية والسيد لامرت يذكر بهذه الفترة الوجيزة من عمر الحياة البرلمانية في مصر وبدون وجود برلمان في مصر لا يجد رئيس البرلمان الألماني سببا لمقابلة هذا الرئيس البرلمان الألماني يحاول إعادة توصيف متغيرات الحالة المصرية بعد الربيع العربي لكنه بدا مخرجا وحيدا في أوروبا وهو يندد بما وصفه حرفيا للاعتقالات جماعية وعدد لا يصدق من أحكام الإعدام تكتفي أعلى سلطة تشريعية في ألمانيا برفض مقابلة الرئيس عبد الفتاح السيسي فحسب بل بلغت حد الامتناع عن الاعتراف بشرعيته من خلال التأكيد بأنه شخص لم ينتخب ديمقراطيا فضلا على الإهانة بروتوكولية التي وجهها رئيس البرلمان الألماني نوربرت لامرت الى السيسي قائلا ليس هناك ما يمكن الحديث فيه مع الرئيس المصري