تقنية تتيح للمريض التحكم بالأرجل الصناعية بواسطة الدماغ
اغلاق

تقنية تتيح للمريض التحكم بالأرجل الصناعية بواسطة الدماغ

21/05/2015
خطوات سريعة واثقة زرعت في قلب كومي أولافسون الأمل في ممارسة حياته بشكل طبيعي والفضل في ذلك يعود إلى تقنية جديدة إتاحة لمبتوري الأطراف السيطرة على أطرافهم الصناعية بأدمغتهم بعد تثبيت قدم بعشر دقائق استطيع السيطرة عليها ثم الوقوف أو المشي والعودة والجلوس واستخدام عضلاتي لتحريك قدمي في الوضع الذي أريده تكاد لا تصدق مشاعرك عندما تحرك كاحلي لك التقنية الجديدة من بنات أفكار شركة أوصل لبحوث الأطراف الصناعية وتعتمد على زراعة مجسات كهربائية في أنسجة العضلات المتبقية من طرف المريض المبتور وتقول الشركة إن نجاح عملية الزراعة مع مريضين جعلها الأولى عالميا من حيث تمكين المريضين من السيطرة على طرفيهما السفليين الصناعيين وبشكل تلقائي عندما تسيطر قوة الذهن تعطى إشارات عبر الدماغ إلى العضلات ثم تنقبض العضلات تضع المجسات في العضلات وبذلك تستطيع التقاط الإشارات ثم تأخذ الإشارات طريقها إلى الطرف الاصطناعي سيصدر عنه هو رد فعل بناء على رغبات الدماغ وتقول الشركة إن تأثير الإشارات المرسلة من الدماغ إلى أطراف الأعصاب في العضلات المحفزة للحركة استمرت حتى عندما استخدم أولافسون نوعا مختلفا من الأطراف الصناعية غير مزود بمستقبل تتضخم عضلاتك مع الوقت ما يمكنك من السيطرة عليها بشكل أكبر وباستخدامها يوميا تتعلم كيف تمشي ويشدد الباحثون على أن التقنية الجديدة تسمح للدماغ المريض بالسيطرة على حركاته المقصودة والتلقائية وهي مصممة لتتماشى مع الأجهزة الحيوية المتوفرة حاليا وتخطط لتطوير قابلية هذه الأطراف على الإحساس بالبيئة المحيطة وطرح منتجها في الأسواق في غضون السنوات الثلاث أو الخمس المقبلة