هجوم بالبراميل المتفجرة على حي سكني بمدينة حلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هجوم بالبراميل المتفجرة على حي سكني بمدينة حلب

20/05/2015
لا أحد يمكن أن يخفف من روع سكان الحي مع استمرار نزول البراميل المتفجرة على رؤسهم مصيبة هؤلاء المكلومين الواقفين فوق أنقاض بيوتهم التي تحولت في لحظات إلى ما مقابر لعائلاتهم جاءت إثر استهداف حي قاضي عسكر بمدينة حلب برميل متفجر ألقته طائرة مروحية تابعة لقوات نظام بشار الأسد الذي تقول وكالته الرسمية للأنباء وكعادتها إن المستهدف هنا بؤرة مسلحين إرهابيين تكفيريين دفنت عائلة هذا الرجل بالكامل تحت الأنقاض يحتضن لآخر مرة جثمان طفلته بعد لحظات من انتشال جثة شقيقتها الأصغر ولا يزال الأب ينتظر سحب جثامين بقية أفراد عائلته مشهد يتكرر باستمرار في حلب تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال أربع عشرة جثة من هذا المكان عمل يستمر عادة لساعات طويلة لضعف الإمكانيات والمعدات من جهة وزخم القصف شبه اليومي من جهة أخرى ترفع الأنقاض ويجف الدم بانتظار حلقة جديدة من مسلسل البراميل المتفجرة المرعب الذي حصد في حلب وحدها خلال العام الماضي أكثر من ثلاثة آلاف قتيل وجميعهم من المدنيين وهجر أكثر من ثلاثة أرباع سكانها بحسب تقارير لمنظمة العفو الدولية