تزايد حالات الاختفاء القسري في مصر
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: العبادي يقول لتيلرسون إن فصائل الحشد الشعبي هي أمل العراق والمنطقة

تزايد حالات الاختفاء القسري في مصر

02/05/2015
الاختفاء القصري في مصر ظاهرة باتت متكررة منذ انقلاب الثالث من يوليو عام ألفين وثلاثة عشر فخلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام فقط تجاوز عدد هذه الحالات أكثر من 600 حالة دون إذن نيابة أو تهمة محددة بخلاف أكثر من 40 ألف معتقل عملية الاختفاء لم تشمل جنائيين أو مطلوبين ولكن أساتذة جامعات مشهود لهم بالتفوق والأخلاق أيضا حيث كان الاختطاف من الشارع والأقتياد إلى مكان مجهول ثم تلفيق التهم بعد ذلك كما حدث للدكتور محمد الخضري أستاذ طب الأسنان ورئيس الجمعية المصرية لطب الأسنان قبل أيام دكتور محمد الخضري هو أستاذ في الجامعة وامبارح أخدوه وإمبارح خطفوه وإحنا ما نعرفش عنو حاجه الاختفاء القسري طال إعلاميين أيضا ومن بين هؤلاء إسلام جمعه المصور الصحفي الذي تم اعتقاله مؤخرا من منزله ومن وسط طفليه وإبنه الرضيع دون اتهام واضح كما تم الاستيلاء على الأموال والسيارة الخاصة بزوجته ولا يعرفوا مصيره حتى الآن الأمر لا يقتصر على الاعتقال أو الاختفاء القصري ولكن عن كيفية معاملة هؤلاء في أماكن احتجازهم داخل معسكرات الأمن المركزي أو تلك التابعة للجيش ومن أشهرها معسكر الأبعدية بالسويس ومعسكر الشرطة العسكرية ببورسعيد انتهاكات ربما تكون بعيدة عن عيون الكاميرا والعدالة أيضا