الصحة العالمية تحذر من سوء استخدام المضادات الحيوية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الصحة العالمية تحذر من سوء استخدام المضادات الحيوية

02/05/2015
في مناطق مختلفة من العالم غالبا ما تستخدم المضادات الحيوية والأدوية المضادة للميكروبات دون وصفة طبية وعلى نطاق واسع ولأسباب كثيرة أبرزها الفقر وغياب الخدمات الطبية أو ثقافة العلاج الذاتي شكلت هذه الظاهرة مصدر قلق لمنظمة الصحة العالمية التي تكاد تجزم أن الوعي العام بشأن هذه المشكلة ما زال منخفضا في وقت أصبحت فيه شكوك طبية تحيط به فاعلية المضادات الحيوية بيع المضادات الحيوية دون وصفة طبية أو إشراف مهني ما زال واسعة الانتشار وهذا يعني أن هذه المضاد قد تستعمل بشكل كبير في وقت لا تكون هناك حاجة إليها لا يقف الخطر عند هذا الحد إذ تشير معطيات مخبرية إلى أن سوء استخدام المضادات الحيوية يزيد من مقاومة الفيروسات لها كما أن أمراضا كانت تعتبر ولأمد طويل قابلة للعلاج تتحول إلى أمراض فتاكة بالنسبة لمنظمة الصحة العالمية يعد هذا أكبر تحدي في عالم الأمراض المعدية حاليا خصوصا بعد أن أصبحت جميع أنواع الميكروبات وبعض الفيروسات والطفيليات مقاومة لتلك العقاقير التي تستخدم لعلاج أمراض مثل التهابات مجرى الدم والالتهاب الرئوي والسل والملاريا ومرض نقص المناعة المكتسب الإيدز خبراء المنظمة الدولية يحذرون من أن جميع أنواع المكروبات بما في ذلك كثير من الفيروسات وطفيليات أصبحت مقاومة للمضادات الحيوية وأن هذا يحدث في كل أنحاء العالم واللافت أن ستين من الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية بما فيها الولايات المتحدة والصين لم تشارك في مسح أجرته المنظمة الدولية وطالبت فيه من الحكومات تقييم استجابتها لمقاومة البكتيريا للأدوية إذ يبدو أن السباق المحموم بين كبريات شركات ومخابر الدواء لجني الأرباح لم يترك مجالا للنظر في تبعات سلبية لسوق الأدوية