الحكومة المؤقتة تدعم المزارعين بريف حمص
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الحكومة المؤقتة تدعم المزارعين بريف حمص

02/05/2015
يمضي جميل سحابات نهاره في حقله الصغير حيث يعمل على سقاية وحراثة مزروعاته كما أنه يداريها ويعتني بها كعنايته بأطفاله باعتبارها مصدر دخله الوحيد حاله كحال غالبية سكان ريف حمص في هذه الأيام العصيبة ما عاد في لا مدخول ولا شي الدعم قليل اضطرينا نزرع الأرض يعيش ريف حمص حصارا خانقا من نحو ثلاثة أعوام حصارا خفف من حدته وجود الأراضي الزراعية واعتماد الناس بشكل رئيسي عليها لكن ذلك لا يكفي فمخاوف الفلاحين من استهداف محاصيلهم وإحراقها تبقى الهاجس الأكبر لهم علاوة عن فقدان المبيدات الحشرية والأدوية وغلائها الأمر الذي دفعهم إلى قبول المشروع الذي طرحته الشركة العامة الزراعة التابعة للحكومة السورية المؤقتة والمتضمن تقديم كافة التسهيلات للمزارعين من بذور ومبيدات حشرية وأدوية مضافا إليها كافة الاجور التي يدفعها المزارع على أن تسترد الشركات هذه القيمة في نهاية الموسم من الإنتاج من قدم كل التكاليف على أن نسترد هذه التكاليف في نهاية الموسم عبارة عن منتج من القمح ياللي أنتجه المزارع من أرضه وبذلك يضمن الفلاح التكاليف التي دفعها في حال حدوث أي مكروه لحقله كما تضمن الشركة نسبة من المحصول حيث ستوزعها للمدنيين لاحقا بأسعار رمزية مبادرة زراعية هي الأولى من نوعها هنا في ريف حمص حيث لاقت إقبالا كبيرا لدى الفلاحين وسجل لدى الشركة أكثر من ألفي دونم من الأراضي الزراعية ويتوقع أن تزيد هذه النسبة إلى الضعفين في السنوات القادمة جلال سليمان الجزيرة ريف حمص