أرملة مصرية تقود مركبة للإنفاق على أبنائها
اغلاق

أرملة مصرية تقود مركبة للإنفاق على أبنائها

02/05/2015
أم وربة منزل وعمل في آن واحد إنها أم ياسر الأرملة التي تعول ثلاثة أولاد ولا تجد من ينفق عليها فاختارت مهنة شاقة لا تتماشى مع بيئتها وأصولها الصعيدية قراري أن انزل على العربية كسواقه بالشارع كان صعب جدا وكنت انا نفس مش مصدقة حكون ادو واعملو لكن ما كانش من فراغ اكيد كان في دوافع معاناة في انتظار الركاب ووقوف يطول بحثا عن جنيهات معدودة قد لا تفي بكل احتياجات أسرتها لكن بالرضى والقناعة تهون عليها مصاعب مهنتها اللهم لا اعتراض ومستمرين في شغلنا ظروفنا اللي إحنا عايشينها إلى حد ما صحيح مش قادرة ادي دروس لاولادي ذي الأول صحيح بنتأخر أحيانا لكن واثقة أنو ربنا كريم جدا مضايقات عدة من رجال المهن ربما بسبب الغيرة من تعاطف الناس معها ومضايقات أخرى من بعض رجال الشرطة مش بزهج مش بتراجع مش مشكلة حتخليني مهما وصلت مداها تخليني اسيب اكل عيشي وعيش ولادي ورزقي واتقهقر للوراء او استسلم يعني إني أعود وما اتكسب لم ينسها عملها الذي ربما يستغرق جل وقتها دورها كأم تسهر على تعليم أبنائها ومراجعة المناهج معهم حتى لا يلجأ إلى دروس خصوصية لا تناسب ظروفها المادية أدوار كبيرة ربما لم تتخيل ام ياسر أن تقوم بها يوما لاسيما وأن حياتها السابقة في دول الخليج كانت مختلفة