معاناة المناطق المحيطة بحقول النفط في جنوب السودان
اغلاق

معاناة المناطق المحيطة بحقول النفط في جنوب السودان

18/05/2015
لن تستطيع هذه البقرة النهوض بعد اليوم فقد أصابها نوع من الداء شل حركتها ويبدو أن مصيرها سيكون مثل مئات الأبقار التي نفقت جوار هذه البرك المائية القريبة من آبار النفط هنا في منطقة فارين بولاية الوحدة ويعتقد بولينا الذي فقد الكثير من ابقاره على هذا النحو أن تلوث البيئة بالنفط هو السبب في نفوق أبقاره لدي خمسة وسبعون بقرة نفقت هنا وهذا عدد كبير لست وحدي من فقد أبقار كثيرة فهناك الكثيرون مثلي فقد أبقارهم أيضا في أماكن المياه والتيجان وهذا هو ضرر البترول إذ يسبب أمراضا كثيرة لدينا أضرار نفطية أشارت منظمات دولية في تقارير لها إلى أنها طالت أكثر من مائة وثمانين ألف شخص في ولاية الوحدة تضررت مياه شربهم بسبب الأنشطة النفطية وتقول منظمة إعلان الأمل الألمانية في تقرير لها إنهم أخذوا عينات من المياه في تلك المناطق بين عامي 2009 و 2013 وجدوا أنها قد طالها تلوث نفطي التسرب النفطي في هذه الحقول أصبح مصدر قلق لسكان هذه المنطقة وغياب الحلول العاجلة لاحتوائه قد يزيد من خطره ويبدو أن هذا الخطر قد بدأ يلامس صحة بعض سكان المناطق المجاورة لهذه الحقول فقد بينت تقارير طبية أيضا إلى أن هناك العديد من حالات التشوهات الخلقية لدى الأطفال حديثي الولادة تعجل في معظم الحالات وفاتهم هذا فضلا عن الأمراض الأخرى تصيب المواطنين أمراض جلدية مثلا نتيجة ناس التلامسوا في واحد من المياه الراكده أول أمس عندنا امراة ووضعت تيمان واحد كويس وتاني مشوه وفارق الحياة في خلال اقل من 10 دقائق وتقول وزارة النفط في جنوب السودان إن بعضا من هذه التقارير غير علمية وتفتقد المصداقية بعض هذه التقارير غير علمية ولا تستند إلى أي بحث علمي فقط يقومون بنشر بعض التقارير وبعض الباحثين ينشرون اشياء سمعوا بها فقط ولا نأخذ هذه التقارير بصورة جادة لنصدقها وبين مطرقة الآثار البيئية للنفط وسندان القتال الذي يدور في محيط إنتاجه يظل مواطنو هذه المنطقة يرزحون تحت وطأة هذه التجاذبات هيثم أويت الجزيرة مقاطعة فارين جنوب السودان